• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لام: البايرن يحتاج خبرات الثنائي «روبيري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

أنور إبراهيم(القاهرة)

الثنائي فرانك ريبيري، وآرين روبن اللذان تطلق عليهما الصحافة الألمانية وجماهير بايرن ميونيخ لقب «روبيري» اختصاراً لاسميهما معاً، شهدا أجمل المواسم الكروية مع النادي البافاري، إلا أن الإصابات الكثيرة حرمتهما خلال آخر موسمين من اللعب والتألق، ولكنهما عاد بقوة منذ بداية هذا الموسم، وتزامن ذلك مع وصول الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني الجديد للبايرن والذي حل محل الإسباني بيب جوارديولا الذي رحل بدوره إلى مانشسترسيتي الانجليزي. ولأن أنشيلوتي يعرف جيدا قيمة هذين النجمين، وما يمكن أن يقدماه للبايرن، فقد حرص على إشراكهما تدريجياً في المباريات، وبالفعل تحسن أدائهما كثيرا.. إذن ما هي المشكلة؟

المشكلة باختصار أن بعض الإشاعات ترددت داخل أروقة النادي البافاري - على حد قول موقع «جول» الفرنسي - تفيد أن إدارة النادي قد لاتفكر في التجديد لهما بسبب كبر سنهما وكثرة تعرضهما للإصابة وغيابهما لفترات طويلة عن الفريق، علما بأن عقديهما مع النادي ينتهيان في شهر يونيه المقبل. وهذه الشائعات دفعت نجم الفريق المخضرم فيليب لام- في تصريحات لـ «سبورت 1» الى المطالبة باستمرارهما والتجديد لهما لموسم آخر على الأقل، على اعتبار أن ذلك أمر ضروري، ولمصلحة الفريق، وللاستفادة من خبراتهما الطويلة في الملعب. وقال لام: انظروا إلى مستواهما في كل مباراة يلعبانها.. إنهما رائعان ويتمتعان بخبرة كبيرة بحكم لعبهما لسنوات طويلة على أعلى مستويات الكرة العالمية، وبمقدورهما إفادة النجوم الشباب في الفريق.

يذكر أن أرين روبن الذي أطلقت عليه ألقاب كثيرة، منها «الصاروخ البشري» و«الجناح الطائر» سيكون قد تجاوز الثلاثة والثلاثين من عمره في شهر يونيو القادم إذ إنه من مواليد 23 يناير 1984، بينما يقترب فرانك ريبيري المولود في 7ابريل 1983 من الرابعة والثلاثين من عمره، ما قد يعني صعوبة التجديد لأي منهما بعد انتهاء عقدهما في يونيو القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا