• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ناقش آلية العلاقة بين الأندية واللاعبين والدعم المالي والتسويق الرياضي

15 توصية في اللقاء المشترك بين «الهيئة» واتحادات اليد والطائرة والسلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

خرج اللقاء المشترك للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بممثلي اتحادات اليد والطائرة والسلة بنحو 15 توصية في المحاور الثلاثة التي نوقشت خلال اللقاء وتركزت على تقييم المشاركات ونشر اللعبة وتطوير المنتخبات، وآلية تنظيم العلاقة بين الأندية ولاعبيها، والدعم المالي والتسويق الرياضي.

وترأس اللقاء المشترك إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة بحضور عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد لشؤون الرياضة، وخالد عيسى المدفع الأمين العام المساعد، وخالد آل حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية، واللواء اسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد كرة السلة، ويوسف الملا رئيس اتحاد الطائرة، وماجد سلطان نائب رئيس اتحاد اليد، وعبداللطيف ناصر الفردان رئيس لجنة منتخبات السلة، وسالم نصيب رئيس لجنة منتخبات كرة اليد، وسالم الكثيري رئيس لجنة منتخبات الطائرة.

ورحب الأمين العام للهيئة في بداية اللقاء بالحضور شاكراً تجاوبهم مع دعوة إدارة الشؤون الرياضية في الهيئة لمناقشة بعض المحاور التي تهم الشأن الرياضي في الدولة والاستماع إلى آرائهم وتطلعاتهم والمشاكل والظروف التي يعانون منها والتي تقف عائقا أمام تحقيق برامجهم باعتبارهم المعنيين بالميدان، وطالب عبدالملك الحرص أن تسود الشفافية والوضوح والدقة والصراحة خلال اللقاء في طرح الأفكار تجنباً للتشتت والصعوبة في متابعتها وتحقيقها.

وأمن الاجتماع المشترك على ضرورة اعتماده ليكون بصورة سنوية وتكليف إدارة الرياضة بشأن الترتيب للاجتماعات المقبلة، بجانب التنسيق مع اللجنة الأولمبية الوطنية لتقنين المشاركات الخارجية تجنباً لإرهاق ميزانيات الاتحاد في ظل تعدد المشاركات التي لا تعود بالمردود المناسب على المنتخبات لا سيما على صعيد البطولات الخليجية، وأوصى الاجتماع بأهمية التعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بخصوص المراحل السنية وإعداد درسة حول آلية التعاون، كما طالب الاجتماع بتكليف الاتحادات إعداد دراسة تمثل وجهة نظر الاتحاد حول تحديد العلاقة بين اللاعب والنادي، بجانب بذل الجهود الممكنة لزيادة المخصصات المالية للاتحادات الرياضية.

وشدد الاجتماع على ضرورة العمل والتنسيق بشأن توفير الصالات للتدريب والعمل على إنشاء صالة متعددة الأغراض يمكن أن تتسع للألعاب الرياضية الجماعية الثلاث في آن واحد، بجانب التأكيد على الاتحادات ضرورة إعلام الهيئة عن الإجازات الرياضية الممنوحة للاعبين والإداريين حتى يتم معالجتها مع الجهات المعنية، والتواصل مع هيئة المعرفة بدبي لمتابعة عدم السماح للاعبين التابعيين لمنطقة دبي التعليمية من ممارسة الألعاب الرياضية مع الأندية في الفترة المسائية، علاوة على تعميم فكرة الشراكة بين اتحاد كرة السلة وشركة سبورت 360 على الاتحادات الأخرى للاستفادة منها.

وطالب الاجتماع بالاطلاع على تجربة التأمين الصحي على اللاعبين لدى مجلس دبي الرياضي، والتنسيق مع مركز الطب الرياضي بشأن توفير أطباء معالجين يتم الاستعانة بهم في الاتحادات الرياضية، وزيادة أطقم الأجهزة الطبية للمراكز للاستعانة بهم من قبل الاتحادات.

وأقر اللقاء تشكيل فريق عمل من الهيئة وممثل واحد من كل اتحاد لوضع آلية لتسويق رياضات هذه الاتحادات والفعاليات والمسابقات للاتحادات الثلاث، والسعي من اجل تخصيص دعم مالي خاص في حال تم استضافة مقرات الاتحادات الإقليمية أو القارية والدولية في الدولة، بجانب التنسيق بين الاتحادات واللجنة الأولمبية الوطنية بشأن تقنين أسعار الفنادق والمصروفات من خلال التشاور والتنسيق مع اللجان التنظيمية لدول مجلس التعاون.

ونوه الاجتماع إلى ضرورة التنسيق مع وزارة التربية من اجل إنشاء مراكز للعناية بفرق الألعاب الجماعية للفئة اقل من عشر سنوات تمهيدا لانتقالهم إلى الأندية المختلفة، علاوة على تعزيز التعاون مع مراكز الناشئة في الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا