• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هيئة الطرق تستعرض نتائج مبادرة «سلامة الأجيال»

خلو مدارس دبي من الحوادث المرورية القاتلة خلال 3 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أكدت نتائج مبادرة «سلامة الأجيال مسؤولية مشتركة» التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات بدبي خلو مدارس دبي من الحوادث المرورية القاتلة خلال الفترة من 2010 إلى 2012، وانخفاض الوفيات المرورية في أوساط الفئة العمرية من سنة إلى 18 بنسبة 41%، وتراجع نسبة حالات الوفاة في الحوادث المرورية التي تسببت فيها النساء بنسبة 64%.

واستعرضت الهيئة أمام شركائها مسيرة العمل في المبادرة التي أطلقتها قبل ثلاثة أعوام بالشراكة مع شرطة دبي وهيئة الصحة ومواصلات الإمارات، وبالتنسيق مع منطقة دبي التعليمية، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، والعديد من الدوائر والوزارات المحلية والاتحادية.

وأكدت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالهيئة، أن تضافر الجهود الحكومية بالتعاون مع القطاع الخاص سوف يسهمان بشكل كبير في تحقيق أهداف السلامة المرورية على مستوى الدولة.

واستعرضت الهيئة إنجازات «مبادرة سلامة الأجيال مسؤولية مشتركة» أمام الشركاء والداعمين في الوزارات والدوائر المحلية والاتحادية، فيما أظهرت النتائج التي تم استعراضها في الاجتماع تقدماً في تحقيق هدفي المبادرة المتمثلين في نشر التوعية والتثقيف المروري للأطفال والأمهات وتوفير متطلبات السلامة المرورية.

كما أظهرت النتائج أن المبادرة تمكنت من إعداد وتصميم ما يزيد على 74 إصداراً توعوياً طبع منها ما يزيد على 700 ألف نسخة بينها مجلة «سلامة» الشهرية، بالإضافة إلى إعداد أفلام كرتونية وفلاشات توعوية تم نشرها في قنوات فضائية موجهة للأطفال، وفي المواقع والمنتديات الإلكترونية.

وكانت هيئة الطرق والموصلات عملت مع عدة جهات حكومية على إطلاق مبادرة «سلامة الأجيال مسؤولية مشتركة» في مطلع عام 2010 لتوحيد جهود التوعية في مجال السلامة المرورية للحد من الوفيات والإصابات في أوساط الفئة العمرية من شهر إلى 18 سنة، بالإضافة إلى الأمهات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض