• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

بعد 3 طروحات في أبوظبي عام 2011 وتوقف طوال العام الماضي

خبراء: انتعاشة الأسهم تعيد النشاط إلى الاكتتابات العامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - تدفع انتعاشة أسواق الأسهم المحلية منذ مطلع العام الحالي، وعلى مراحل خلال الربع الأخير من عام 2012، إلى عودة النشاط مجدداً إلى سوق الاكتتابات العامة، الذي تجمد طيلة العام 2012، بحسب محللين ماليين يعلقون آمالاً على فتح شهية الشركات العائلية للإدراج.

وقال هؤلاء لـ”الاتحاد” إن لدى هيئة الأوراق المالية والسلع طلبات من شركات ترغب في الطرح العام، بانتظار توقيتات مناسبة للطرح في الأسواق، يتوقع أن تجد طريقها للنور خلال العام 2013، بعدما بدأت الأسواق الثانوية (أسواق الأسهم) تتعافى من تداعيات الأزمة المالية العالمية، وحققت أكبر المكاسب بين أسواق الخليج خلال عام 2012.

تعافي أسواق الأسهم

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية، إن تعافي أسواق الأسهم يحفز الشركات الخاصة والعائلية التي ترغب في طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام، وظلت حذرة في الفترة الماضية بسبب تواضع أداء السوق.

وأضاف أن عودة النشاط إلى السوق الأولي، من شأنه أن يدعم الحديث عن تعافي الأسواق الثانوية، حيث تشجع الشركات الجديدة التي تطرح في الأسواق، لاسيما إذا كانت شركات لها سجل ناجح في الأداء، على استقطاب سيولة جديدة من قبل المستثمرين الراغبين في الاستثمار في شركات تعمل في قطاعات جديدة وواعدة.

من جانبه، قال مجد المعايطة، مدير أول دائرة خدمات الأوراق المالية في بنك أبوظبي الوطني الذي تولى إدارة اكتتابين من الاكتتابات الثلاثة في سوق أبوظبي عام 2011، إن هناك معلومات عن وجود شركات لديها رغبة في الطرح العام، ولم تكن الظروف مهيأة لها في الفترة السابقة للخروج للأسواق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا