• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في ختام ورشة عمل لجنة تأمين الفعاليات

شرطة دبي تستعرض تجارب نظيرتها البريطانية في تأمين أولمبياد لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

شهد العميد عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، رئيس لجنة تأمين الفعاليات، بحضور العقيد عبدالله خليفة المري، مدير إدارة أمن وحماية الشخصيات، منسق لجنة تأمين الفعاليات، ختام ورشة عمل لجنة تأمين الفعاليات التي نظمتها الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، تحت رعاية وحضور اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي.

وأوضح العميد عبدالله علي الغيثي أن الورشة تضمنت عرضا لتجارب المشاركين من الشرطة البريطانية (المتروبوليتان) في تأمين أولمبياد لندن وأغنى الحوار وتبادل الخبرات هذه الورشة، خاصة أن هناك أوجه شبه بين إمارة دبي ومدينة لندن، من حيث كثرة الفعاليات والمهرجانات المهمة التي تطلب تشكيل فريق عمل من جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، وهذا يتطلب انسجاما وتنسيقا بين الفرق لنجاح أي فعالية أو مهرجان.

كم شهد الحفل عددا من أعضاء لجنة تأمين الفعاليات من جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية، والخبير البريطاني في شرطة المتروبوليتان أدرين روبرت، رئيس فريق تأمين أولمبياد لندن، وكبير مفتشي المباحث فيل مادوك، وجيمس كونستبل ضابط الارتباط في القنصلية البريطانية.

وأشار العميد الغيثي إلى أن الورشة تضمنت أيضاً عرضاً لفيلم وثائقي عن مسيرة شرطة دبي منذ تأسيسها في الخمسينيات وحتى اليوم، وزيارات ميدانية لمواقع العديد من اللجان الفرعية في لجنة تأمين الفعاليات، وكذلك مواقع الفعاليات نفسها حيث شملت الزيارات، إدارة أمن المواصلات وهي شريك مهم وفعال في لجنة تأمين الفعاليات، وذلك للتعرف على الإجراءات المرورية التي تتخذ وصحتها وكيفية تنظيم الحركة من وإلى موقع الفعالية، وكذلك زيارة مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف الموحد، وإدارة أمن المتفجرات، وإدارة الدفاع المدني وهيئة الصحة بدبي، وذلك للتعرف على إجراءات الأمن والسلامة.

من جانبهم، أبدى أعضاء الوفد البريطاني إعجابهم بما شاهدوه من حرفية الإجراءات التي تقوم بها لجنة تأمين الفعاليات بجميع فرقها، وبالتطور الهائل والسريع لشرطة دبي في شتى المجالات، مما جعلها تحظى بسمعة عالمية طيبة تفوق الكثير من مثيلاتها على مستوى العالم، وأصبحت مثلاً يحتذى من حيث قدرتها على تحقيق الأمن وإدارته بأسلوب عصري وحضاري متطور.

وقال الخبير أدرين روبرت إنه لم يكن يتوقع أن يجد كل هذا التنظيم والحرفية والخبرة لدى شرطة دبي التي تتفوق على الشرطة البريطانية في بعض المجالات، مؤكداً أنه استفاد من حضوره في هذه الورشة ولم يكن معطياً فقط بل أخذ الكثير من المعلومات المفيدة، وأدهشه حسن التنظيم والترتيب والجدية، وكذلك حسن تقسيم لجنة تأمين الفعاليات إلى فرق متخصصة، مشيراً إلى أن لجنة تأمين الفعاليات يجب أن يكون لها رأي في اختيار موقع الفعالية لأنها الجهة المخولة بالتأمين وذلك من خلال مسحها الجغرافي للموقع وتحديد المخاطر والسلبيات وهذا ما لم يتم حسمه حتى الآن في بريطانيا نفسها.

ومن جانبه، أشاد فيل مادوك كبير مفتشي المباحث في شرطة المتروبوليتان بما رأى من آليات ومعدات التفتيش في إدارة أمن المتفجرات وبما يملكونه من خبرات وكوادر وطنية مدربة تمتلك كل الإمكانات والمقومات التي تجعل منهم فريقا محترفا في مجال التفتيش والإبطال وهذا يدعو للفخر والاعتزاز.

أما جيمس كونستبل ضابط الارتباط في القنصلية البريطانية فقد أشاد بحسن التنظيم والترتيب وكرم الضيافة والاستقبال النابع من العادات والقيم العربية الأصيلة وهذا ليس غريبا على حكومة الإمارات وشعبها، متمنياً أن يستمر التعاون والتنسيق بين شرطة دبي وشرطة المتروبوليتان لما يخدم المصالح المشتركة وتحقيق الأمن حيث أصبحت شرطة دبي شريكا استراتيجيا ومهما في ترسيخ ودعم الأمن في جميع أنحاء العالم لما تملكه من خبرات وإمكانات جعلتها في المصاف الأولى.

وفي الختام أقامت الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ مأدبة غدا للوفد البريطاني، وتم تبادل الدروع والهدايا التذكارية. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض