• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

رئيس الخدمات المصرفية العالمية لبنك ستاندرد تشارترد:

الإمارات تحطم أرقاماً قياسية في مشروعات الطاقة النظيفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يونيو 2018

حسام عبدالنبي (دبي)

تقترب دولة الإمارات أكثر من تحقيق أهداف الطاقة النظيفة عبر أرقام قياسية عالمية، حيث تزيد إمارة أبوظبي نصيب الموارد المتجددة في تشكيلة مصادر الطاقة لديها، خصوصاً من خلال مدينة «مصدر» التي تتطلع لأن تصبح أكثر المدن استدامة بيئية في العالم، كما تعتبر محطة الطاقة الشمسية الفوتوفولطية في مدينة مصدر أكبر محطة من نوعها في الشرق الأوسط، وتنتج حوالي 17.500 ميغاواط ساعة من الكهرباء النظيفة سنوياً، حسب محمد سلامة، رئيس قسم الخدمات المصرفية العالمية لبنك ستاندرد تشارترد في دولة الإمارات.

وأكد سلامة في حوار مع «الاتحاد» أن «مصدر» ساهمت في تسجيل عدد من الإنجازات تعد الأولى من نوعها في العالم خلال العقد المنصرم، منها محطة «شمس 1» التي كانت عند تدشينها أكبر محطة طاقة شمسية مركزة في العالم.

وأشار سلامة، إلى أن دبي خطت أيضاً خطوة أخرى كبيرة نحو تحقيق هدفها لأن تصبح المدينة الأكثر صداقة للبيئة في العالم، مع بلوغ نسبة الطاقة النظيفة لديها 4% من إجمالي قدرتها الإنتاجية المركبة، وذلك إثر تدشين القسم الأول الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 200 ميغاواط من المرحلة الثالثة لمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والتي تصل طاقتها الإنتاجية إلى 800 ميغاواط.

وأشار إلى أن الطلب على الطاقة يشهد ازدياداً مطرداً في الشرق الأوسط، غير أن هشاشة الاعتماد على الوقود الأحفوري، كما ظهر في انهيار أسعار النفط عام 2014 والتداعيات السياسية للتغير المناخي، بدأت تضفي مزيداً من الجاذبية على مشاريع الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية، لاسيما مع انخفاض تكاليفها، لاسيما مشاريع الطاقة الشمسية التي تعد أسرعها انخفاضاً، منبهاً أن انخفاض التكلفة حفز دول مجلس التعاون الخليجي على التعهد في شهر أبريل 2016 بضخ 100 مليار دولار في مشاريع الطاقة المتجددة على مدى العشرين عاماً المقبلة.

تكلفة الإنتاج ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا