• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تستقطب 6 آلاف من العاملين بقطاع السفر

أبوظبي تستضيف قمة عالمية لـ «السياحة الرياضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة انترناشيونال ترافل ويك أبوظبي، المنصة العالمية الوحيدة لمعالجة قضايا السياحة الحلال، والسياحة العلاجية والصديقة للأسر، عن تنظيمها للقمة العالمية للسياحة الرياضية 2017، بحيث يكون هذا الحدث المميز جزءاً من سلسلة الفعاليات الدولية ضمن أسبوع حافل باللقاءات والاجتماعات والأحداث التي تعنى بالسفر والسياحة الحلال.

وتوفر القمة العالمية للسياحة الرياضية فرصة شاملة لمعرفة أحدث التطورات في هذا الميدان، كما تعد تجمعا فريدا من نوعه للخبراء والمشترين والبائعين من الوجهات الرياضية، يتمكنوا عبرها من توسيع أسواقهم، مع تبادل الأفكار التي تفضي إلى مزيد من النجاح على صعيد السياحة الرياضية.

وسوف تنطلق أجندة إنترناشيونال ترافل ويك في الفترة ما بين 25 إلى 28 نوفمبر 2017 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، حيث من المتوقع أن تستقطب 6 آلاف من الحرفيين والمهنيين من قطاع السفر من كافة أنحاء العالم.

وصرح أندي بوكانان المدير التنفيذي ورئيس اللجنة المنظمة لإنترناشونال ترافل ويك قائلاً: السياحة الرياضية كصناعة نمت نمواً مطرداً خلال السنوات القليلة الماضية، فضلاً عن زيادة الأحداث الرياضية لمجموعة واسعة من الألعاب خصوصاً بالجولف سباق السيارات، كرة القدم الأميركية (الرجبي) وكرة القدم، وهو ما عزز من أهمية الاحتفال بالقمة الرياضية جنباً إلى جنب مع الطابع الثقافي للإمارات.

وتقدر قيمة صناعة السفر العالمي بحوالي 600 مليار دولار أميركي في السنة الواحدة وبمعدل نمو قدره 6% سنوياً حسب ما أقرت به انترناشيونال ترافل ويك، في الوقت الذي كشفت فيه منظمة السياحة العالمية بأن السياحة الرياضية تمثل 25% من إيرادات السياحة والسفر العالمي.

وفي سياق متصل أكدت عدة جهات مشاركتها في إنترناشيونال ترافل ويك وهي: فنادق أكور، هيئة سياحة بنغلاديش، دينار ستاندرد، الاتحاد للطيران، إتش سي أي هليث كير، البوسنة هوليدي، فنادق جنة، منتجع وسبا مرجان، سفيان هوسبيتاليتي، مؤسسة سريلانكا للسياحة البيئية، تومسون رويترز، في بي إس هليث كير، هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ووندرفل إندونيسيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا