• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التحالف يأسف لعدم تحقيق الهدنة لأهدافها

السعودية: وصول سفن محملة بالوقود ومواد إغاثة لموانئ اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

الرياض (وكالات)

أعلن المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في الرياض رأفت الصباغ أنه تم السماح لعدة بواخر وسفن محملة بالوقود والمواد الإغاثية والمساعدات الإنسانية والطبية لدخول موانئ اليمن.

وقال الصباغ إنه تم السماح للبواخر والسفن بدخول الموانئ وذلك بالتنسيق مع خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بوزارة الدفاع، حيث تم السماح بعبور الباخرة «سيس ستار» وتحمل ديزل في براميل قادمة من جيبوتي إلى لميناء الحديدة، وكذلك سفينة «ريزا» الليبيرية وتحمل جازولين، سائل بحمولة وزنها أكثر من 23 مليون طن متري قادمة من صحار عمان لميناء الحديدة.

وأضاف المتحدث «وصلت أيضاً سفينة الشاما وجنسيتها هندية وحمولتها دقيق أبيض بزنة ألف طن وجهتها صلالة إلى المكلا بحضرموت»، فضلاً عن وصول السفينة فرج الله، التي تحمل الجنسية الجيبوتية وتحمل مساعدات طبية بوزن ثمانية أطنان من جيبوتي لعدن.

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن التزام دول التحالف بالهدنة الإنسانية في اليمن مرهون بعدم انتهاكها من قبل الطرف الآخر وأن التحالف سيرد بكل قوة وحزم في حال استمرار انتهاك الهدنة ومنع وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني أو الاستمرار في التحركات العسكرية العدوانية لميليشيات الحوثي والقوات الموالية لها.

وأوضح الجبير في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية أن دول التحالف أكدت خلال الفترة الماضية التزامها بالهدنة الإنسانية في اليمن انطلاقاً من حرصها على مساعدة الشعب اليمني الشقيق والتخفيف من معاناته الإنسانية، مؤكداً أن التحالف بذل جهداً حثيثاً في سبيل إيصال المساعدات في وقت قياسي جواً وبحراً والتعاون مع جميع المنظمات الإغاثية الدولية.

وعبر الجبير عن أسف دول التحالف الشديد لعدم تحقيق الهدنة لأهدافها الإنسانية، التي وجدت من أجلها، وذلك بسبب استيلاء الحوثيين، وحلفائهم على المواد الغذائية والدوائية والوقود ومنع إيصالها للشعب اليمني.

وأضاف أن دول التحالف ترى في استمرار الحوثيين، وحلفائهم بتحركاتهم العسكرية داخل الأراضي اليمنية وعلى الحدود السعودية انتهاكاً خطيراً آخر للهدنة منذ اليوم الأول لها وحتى اليوم، حيث تمثلت هذه الانتهاكات في رصد 39 عملية اعتداء على منطقة جازان و35 اعتداء على منطقة نجران علاوة على قيام جماعة الحوثيين، بتحريك منصات صواريخ على الحدود السعودية لتهديد أراضي المملكة والمدن المتاخمة لها.

وأشار الجبير إلى أن انتهاكات ميليشيات الحوثي وأعوانها امتدت لتشمل الاستمرار في عملياتهم العسكرية وإعادة انتشار قواتهم والاعتداء على المحافظات والمدن اليمنية بما في ذلك تعز والضالع والاحتلال الكامل لقرية لودر، التي أصبحت تعيش مآسي إنسانية شنيعة نتيجة لانتهاك حرمة البيوت وتفجير منازل المواطنين اليمنيين، والاستيلاء عليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا