• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عن قصة لمحفوظ وإخراج سعيد مرزوق

«المذنبون».. سينما جريئة تثير الجدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«المذنبون».. فيلم درامي تشويقي مهم، تناول مشاكل المجتمع في منتصف السبعينيات من القرن الماضي، ومنها تفشي الوساطة والمحسوبية، وتنامي الفساد في التعليم والطب، وخيانة الأمانة عبر الاتجار في السلع المدعومة، وسيطرة أدعياء الفن، وصولاً إلى المتاجرة بالدين.

دارت الأحداث حول ممثلة تموت مقتولة في سريرها، ويبحث المحقق عن القاتل من بين من حضروا الحفلة الأخيرة لها في منزلها، ويستدعي كل المدعوين الذين كانوا في بيتها، ابتداء من خطيبها، مروراً بناظر المدرسة، ومدير الجمعية، ومسؤول المقاولات، وانتهاءً بالشاب الذي يبيع جسده للممثلة، ويكتشف المحقق اختفاء قرط ثمين كان معها، ويعرف أن صاحبته هي أم الخطيب، ويعترف خطيبها أنه قتلها بدافع الغيرة، بعدما شاهدها في الفراش مع رجل السلطة.

وشارك في بطولة الفيلم الذي عرض عام 1976 واحتل المركز 64 في قائمة أفضل 100 فيلم في السينما المصرية حسين فهمي، وصلاح ذوالفقار، وكمال الشناوي، وسهير رمزي، وعماد حمدي، وعادل أدهم، ويوسف شعبان، وزبيدة ثروت، وتوفيق الدقن، وعمر الحريري عن قصة لنجيب محفوظ وسيناريو وحوار ممدوح الليثي وإخراج سعيد مرزوق.

وقالت الناقدة حنان أبو الضياء، إن أهمية الفيلم تكمن في تناوله قضية الفساد في النظام بهذه الطريقة، وربطه بقضية أخرى أكثر حساسية وهي الانحراف الأخلاقي، لينتهي بمشهد يؤكد على أن الفساد طليق حر لم ولن ينتهي بالقبض على هؤلاء الجناة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا