• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«ناتو» يحذِّر من احتمال اختباء إرهابيين بين مهاجري المتوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

بروكسل (أ ف ب)

حذر الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرج أمس من احتمال ان يندس ارهابيون وجهاديون بين المهاجرين غير الشرعيين الذين ينطلقون من السواحل الليبية في مراكب متهالكة لعبور المتوسط. وقال ستولتنبرج «انها مأساة انسانية، هناك اشخاص يقضون وهم يحاولون عبور المتوسط ومن المهم ان يتحرك الاتحاد الأوروبي» مرحبا بإقرار عملية بحرية اوروبية لمكافحة انشطة مهربي المهاجرين في البحر المتوسط. وقال لدى وصوله الى بروكسل حيث يجتمع وزراء الخارجية والدفاع الأوروبيون لإقرار هذه المهمة بعد ظهر الاثنين ان «احدى المشكلات هي احتمال وجود مقاتلين اجانب، احتمال وجود ارهابيين يختبئون بين المهاجرين ويندسون بينهم».

وتابع ان «هذا يشير الى اهمية معالجة هذه الاضطرابات، هذا التهديد، بطرق مختلفة»، مؤكدا ان «الحلف الأطلسي يسعى لمعالجة جذور مشكلة (الهجرة غير الشرعية) من خلال العمل مع شركاء سواء في الشرق الأوسط او في شمال افريقيا لمساعدتهم على زيادة قدراتهم واحلال الاستقرار». غير ان ستولتنبرج لم يرد على سؤال لمعرفة ان كان من الممكن ان يساعد الحلف الأطلسي الأوروبيين على جمع معلومات حول شبكات التهريب المستهدفة من خلال العملية البحرية.

ورأى ان هذه العملية من صلاحيات الاتحاد الأوروبي وليس الحلف الأطلسي وهو حلف دفاعي عسكري بين ضفتي الأطلسي، لأن الأمر يتعلق بـ«شبكات اجرام وضبط الحدود والهجرة». وتقضي هذه المهمة غير المسبوقة بالنسبة للاتحاد الأوروبي بنشر سفن حربية وطائرات مراقبة تابعة للجيوش الأوروبية قبالة سواحل ليبيا التي باتت المركز الرئيسي لحركة تهريب المهاجرين. وتتطلب العملية موافقة الأمم المتحدة ولن يتم اطلاقها فعليا الا في يونيو.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا