• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كاتبة وإعلامية وباحثة محظوظة

حياة الحوسني: حققت ذاتي في رحلتي العلمية والعملية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 07 أكتوبر 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

الإعلامية الدكتورة حياه الحوسني، نشأت في أجواء أسرة مثقفة، كان مجلس والدها مفتوحاً، حيث يسكنه عبق الثقافة والمعرفة، يستقبل كل يوم الجيران والأقارب والمعارف في أمسيات شعرية وحوارات وطنية واجتماعية.

حياة عاشت ضمن مجتمع محافظ، لكنها حررت عقلها، فطموحاتها لا سقف لها، فانطلقت بعد الثانوية العامة إلى رحلة طويلة مليئة بالتحديات الدراسية بدأت من جامعة الإمارات حتى استكمال الدراسات العليا خارج الدولة بجمهورية مصر العربية، وتعتبر ذلك بالنسبة لها من أصعب المراحل، نظراً للابتعاد عن حضن الأسرة.

وتسترجع ذكريات وبدايات الانطلاقة العلمية، وتقول، «من مصر انطلقت في مجال الدراسة والبحث العلمي، وكنت ملازمة كثيراً للأساتذة من ذوي الخبرة والمعرفة والبحث للاستفادة منهم، فتفرغت تماما لمزيد من القراءة والبحث. وتضيف، «خلال مراحل الدراسة لم أكن مجرد طالبة تبحث عن شهادة عليا، وإنما كنت طالبة باحثة عن مضمون ومحتوى الكتب، فقد كنت أسافر إلى كثير من المدن وضواحي القاهرة ودول الخليج ولبنان والأردن والمملكة المتحدة والولايات المتحدة من أجل البحث بين أرفف المكتبات العلمية المتخصصة عن مراجع تفيد رسالتي العلمية، وفي مدينة الإسكندرية كانت بداياتي والحلم الذي كان يراودني، حيث حصلت على درجة الماجستير في مجال علم الاجتماع السياسي، من خلال رسالة بعنوان «شخصية دولة الإمارات: دراسة في عبقرية القائد الكاريزمي»، وهو الشيخ زايد «رحمه الله».

رسالة الدكتوراه

حب التعليم كان يسكن قلب حياة، فواصلت رحلتها التعليمية، حيث أكملت الدراسات العليا للحصول على الدكتوراه عام 2011 بالقاهرة في موضوع «تنمية الموارد البشرية وتأثيرها على تطوير مهارات العاملين ببعض المؤسسات الإعلامية بأبوظبي».. وتقول «في عام 2016 التحقت ببرنامج الدبلوم التنفيذي للممارسات الدبلوماسية بمعهد «يونيتار» بجنيف لمدة سنة من أجل تطوير مهاراتي الذاتية والفكرية والمهنية خاصة وقد احتوى الدبلوم الدبلوماسي على العديد من المحاضرات العلمية، و10 ورش عمل تطبيقية تضمنت زيارات ميدانية لمنظمات الأمم المتحدة ومؤسسات أخرى، تخللها مدخل إلى الإعلام الدبلوماسي، والبروتوكول والايتيكيت، وتقنيات ومهارات التفاوض، والدبلوماسية الاقتصادية، وإدارة المؤتمرات الدبلوماسية وحقوق الإنسان، ومدخل إلى العمل البيئي وتغيرات المناخ الدبلوماسي، والقيادة النسائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا