• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توتر بين بنجلاديش وميانمار بسبب اشتباك حدودي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

اندلع توتر بين بنجلاديش وميانمار بسبب اشتباك حدودي أعقب مقتل أحد أفراد قوات حرس الحدود البنجالية جراء إطلاق النار على دورية بنجالية الأربعاء الماضي، حسب رواية الأولى فيما قدمت الثانية رواية مختلفة للأحداث وحذرت بنجلاديش من أنها لن تتسامح مع أي انتهاك لسيادتها أو أراضيها. وقال قائد حرس الحدود في بنجلاديش الميجر جنرال عزيز أحمد لصحفيين في داكا أمس الأول إن ميانمار سلمت بلاده جثمان جندي فقد الأربعاء. وذكرت الخارجية البنجالية، أنها استدعت أمس الأول سفير ميانمار في داكا وأبلغته احتجاجاً على «اطلاق النار غير المبرر من حرس الحدود في ميانمار» الجمعة الماضي. وأوضحت «تم إبلاغ سفير ميانمار بأن فريقا من حرس حدود بنجلاديش كان ينتظر لتحديد هوية القتيل بناء على اقتراح من ميانمار. مع ذلك بدأ حرس حدود ميانمار إطلاق النار فجأة على الفريق دون وقوع أي استفزازات».

من جهتها، قالت الخارجية الميانمارية، إنه في الحادث الأول اشتبك حرس حدود ميانمار مع شخصين يشتبه بأنهما مسلحان من الروهينجا المسلمة بولاية راخين شمال غرب ميانمار كانا يرتديان زياً أصفر مموهاً ودخلا إلى الأراضي الميانمارية عند بلدة بولاية راخين، فقتل أحدهما وفر الثاني إلى بنجلاديش. وأضافت أنه حين أعيدت جثة القتيل الجمعة «لم يكن هناك فريق من الحرس البنجالي على الحدود ولم يتم إطلاق النار على أي من أفراد قوات حرس حدود بنجلاديش أو احتجاز أحدهم كما تزعم داكا». (داكا، يانجون - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا