• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

اتهام شركة أوروبية بتمويل مجموعة إرهابية في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يونيو 2018

باريس (أ ف ب)

وجه القضاء الفرنسي اتهاما نادرا إلى الشركة الفرنسية السويسرية "لافارج"، اليوم الخميس، ب"التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية" في قضية تمويل مفترض لمجموعات إرهابية في سوريا.

وأكد القضاة توافر "أدلة جادة ومتناسقة" ضد الشركة التي وجهت إليها اتهامات رسميا خصوصا "بالتواطؤ في جرائم ضد الإنسانية"، وأيضا ب"تمويل مجموعة إرهابية" و"تعريض حياة" موظفين سابقين في مصنع الجلابية في شمال سوريا "للخطر"، كما أعلن مصدر قضائي.

وستضطر المجموعة إلى دفع كفالة قيمتها 30 مليون يورو ضمن إطار مراقبة قضائية.

وبعد اتهامات وجهت في الأشهر الأخيرة إلى ثمانية من الكوادر والمسؤولين -بينهم رئيس مجلس الإدارة السابق من 2007 إلى 2015 برونو لافون-، بتمويل منظمة إرهابية و/أو تعريض حياة آخرين للخطر، جاء دور "لافارج اس. آ" كشخص معنوي لتوضيح دورها أمام القاضيين الماليين شارلوت بيلجيه ورينو فان ريمبيك المسؤولين عن الملف مع قاضي مكافحة الإرهاب دافيد دو با.

و"لافارج اس آ" هي الشركة القابضة التي تملك غالبية الشركة الشقيقة السورية "لافارج سيمنت سيريا".

وسارعت مجموعة "لافارج هولسيم"، التي نشأت إثر اندماج الفرنسية والسويسرية "هولسيم"، عام 2015 على الفور إلى التأكيد أن شركتها الشقيقة "لافارج ال اس ى" ستقدم استئنافا ضد "الجرائم التي لا تعكس مسؤولياتها بشكل متوازن".
... المزيد