• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

قمة الاتحاد الأوروبي والآفاق المسدودة حول اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يونيو 2018

أ ف ب

تبدأ، اليوم الخميس في العاصمة البلجيكية بروكسل، القمة الأوروبية، لدراسة مسألة اللجوء والهجرة التي تنقسم حولها دول الاتحاد.

ورغم أنه لا حل يلوح في الأفق إلا أن ثمة اقتراحات كثيرة مطروحة على الطاولة مثل إنشاء "منصات إنزال" خارج أوروبا وهو اقتراح لا يزال غير واضح.

وتحاول جميع دول الاتحاد حاليا وقف وصول اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين، الذين انخفض عددهم بشكل كبير منذ 2015. في المقابل، لا تزال الدول الأوروبية منقسمة حيال تحمّل مسؤولية المهاجرين على الأراضي الأوروبية.

أصبحت مكافحة وصول اللاجئين على مرّ السنوات واحدة من المسائل الأوروبية القليلة المتفق عليها، خصوصا مع الاتفاق حول الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا ودعم خفر السواحل الليبي.

ويفترض أن تؤكد الدول الأوروبية، اليوم الخميس، أنها متوافقة على متابعة هذا المسار، وعلى تكثيف الضغوط على الدول الأفريقية كي تحدّ من عمليات الانطلاق من سواحلها وتقبل بإعادة إدخال عدد أكبر من رعاياها الذين رفضتهم دول الاتحاد الأوروبي.

ويبدو أن الأوروبيين مستعدون لمواصلة تعزيز الوكالة الاوروبية لمراقبة الحدود التي تقترح المفوضية تحويلها إلى "شرطة حدود فعلية" للاتحاد الأوروبي تكون مؤلفة من 10 آلاف عنصر، علما أنها تضمّ حاليا 1300. ... المزيد