• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اعتداء على أحد مراكز «العدالة والتنمية» الحاكم

6 جرحى بانفجارين استهدفا حزباً معارضاً في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

أنقرة (وكالات)

أعلن «حزب الشعب الديمقراطي» الكردي التركي المعارض إصابة 6 أشخاص بجروح جراء انفجارين استهدفا مقرين إقليميين له في جنوب تركيا، أمس، فيما ذكر «حزب العدالة والتنمية» الحاكم تعرض أحد مراكزه الانتخابية لاعتداء ذي دوافع سياسية في غرب البلاد، وسط تصاعد التوتر في حملات الدعاية للانتخابات العامة التركية المقرر إجراؤها يوم 7 يونيو المقبل.

ويسعى «حزب الشعب الديمقراطي» إلى تخطي نسبة 10% اللازمة لتمثيل أي حزب في البرلمان التركي، فيما دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ناشطي حزبه إلى خوض حملة لضمان فوز 400 نائب عن «العدالة والتنمية» كي يتسنى له تعديل الدستور للحصول على الصلاحيات التنفيذية كاملة..

وصرح مسؤول في «حزب الشعب الديمقراطي» للصحفيين في أنقرة بأن 6 أشخاص أُصيبوا بجروح، ثلاثة منهم إصاباتهم خطيرة، جراء انفجار طرد بريدي مفخخ في مدخل مقر الحزب في مدينة أضنة، كما أصيبت واجهة المبنى تضررت جراء الانفجار.

وأضاف أن باقة ورد مفخخة انفجرت في مقر الحزب بمدينة مرسين القريبة من أضنة ولكن لم تقع إصابات أو أضرار. وأظهرت لقطات بثتها «قناة «سي. إن. إن» التليفزيونية التركية نوافذ محطمة في مبنى الحزب في أضنة وقطع زجاج وركام تغطي الشارع أمامه.وقال الرئيس المشارك للحزب صلاح الدين دميرطاش أمام حشد انتخابي في أضنة أمس الأول إن نحو 60 هجوماً استهدفت مكاتب الحزب أثناء التحضير للانتخابات.

إلى ذلك، قال أحد مرشحي الحزب في مرسين ويُدعى دنجير مير محمد فيرات «إن البعض يخاف من أن يتجاوز حزب الشعب الديمقراطي عتبة 10%. لا بد أن الحكومة التي تدير البلاد وراء كل ذلك، لكننا لن نرضخ أمام الاستفزاز». وتشير التوقعات إلى أن الحزب لديه فرصه جيدة للوصول إلى نسبة 10% من الأصوات.

وندد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بالتفجيرين. وقال أمام الآلاف من أنصاره بحزب «العدالة والتنمية» التركي الحاكم في كارامان وسط تركيا، «نحن نرفض العنف منذ البداية، وإن شاء الله سنحقق تقدماً على طريق السلام بحلول 7 يونيو».

وقال وزير الثقافة التركي عمر شليك على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي إن أي هجوم على أي حزب سياسي أياً كان هو بمثابة هجوم على كل الأحزاب وضد الديمقراطية.

من جانب آخر، نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية التركية الرسمية عن رئيس فرع «حزب العدالة والتنمية» في ولاية أفيون قارا هيصار غرب تركيا إبراهيم يوردونوسف قوله: إن بعض المنسوبين لحزب سياسي آخر اعتدوا بالضرب على العاملين على في المركز الانتخابي للحزب ببلدة أمير ضاغ، وأوقفت الشرطة 6 أشخاص بتهمة المشاركة في الاعتداء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا