• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ندوة بخورفكان عن «مجالس الضواحي وأدوارها»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

لمياء الهرمودي

الشارقة (الاتحاد):

نظمت دائرة شؤون الضواحي والقرى ندوة تعريفية تحت عنوان "مجالس الضواحي وادوارها" أمس بخورفكان، بحضور خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، والشيخ ماجد بن سلطان بن صقر القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسيف عيسى باللخيلب مدير إدارة الشؤون الإدارية والمالية بالدائرة، وعائشة سيف الكندي رئيسة قسم البحوث والإحصاء، وعدد من مديري ومسؤولي وموظفي الدوائر الحكومية وطلبة المدارس. وأوضح خميس بن سالم السويدي رئيس الدائرة أن رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تمثلت في أن المجالس حلقة وصل بين الحكومة والمجتمع لتحقيق التنمية المستدامة، وتسعي الدائرة من خلال فعالياتها بمعاونة الدوائر والجهات إلى تعزيز أواصر الترابط الاجتماعي بين قاطني الأحياء والعمل على تعزيز الجانب الإصلاحي، علاوة على تنمية الجوانب التطويرية لمناطق الأحياء. ومن جهته تحدث الشيخ ماجد بن سلطان بن صقر القاسمي عن المحور الثاني للندوة، والمتمثل في مهرجان ضواحي التي تنظمه الدائرة على مدى ثلاث سنوات متتالية، وأهمية هذا المهرجان في إثراء الحياة الاجتماعية والترابط الأسري. أما المحور الثالث فتناول فيه سيف عيسى باللخيلب دور المجالس وأهدافه وكيفية العمل بها والاختصاصات كافة، الموكلة إليها، لكي يتسنى لأعضائها وموظفيها العمل بكل شفافية ووضوح. ثم قدمت عائشة سيف الكندي المحور الرابع، وهو الخدمات العامة والتشغيلية والأساسية لدى الدائرة، وتوضيح الخدمات كافة، المقدمة لسكان الإمارة، من خيم العزاء وآلية تقديمها إلى ذوي المتوفى، والسعي وراء المتعففين والمحتاجين، وحل المشكلات، وفض النزاعات، وتقديمها إلى الجهات المختصة إنْ لزم الأمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض