• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

6 موضوعات حوارية مختلفة تهم الأسرة الإماراتية

صندوق الزواج يحاور أفراد المجتمع عبر مواقع التواصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- دعت مؤسسة صندوق الزواج كافة أفراد المجتمع للتحاور مع معالي د. ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة رئيس مجلس إدارة صندوق الزواج وذلك من خلال حسابات الصندوق على أدوات التواصل الاجتماعي، من منطلق حرص القيادة العليا في الصندوق على التواصل المباشر مع الجمهور بهدف تطوير جودة الخدمات الاجتماعية بطرق مبتكرة وتسهيل الوصول إليها.

ويعد هذا اللقاء الأول من نوعه والذي يهدف الى تعزيز اللقاءات بين جمهور الصندوق سواء المستفيدين من المنحة أو غير المستفيدين وقياداته حيث يتواصل من خلاله مع رئيس مجلس الصندوق مباشرة في لقاءات دورية تشمل 6 موضوعات حوارية مختلفة تهم الأسرة الإماراتية بشكل عام والمقبلين علىى الزواج بشكل خاص ويتم عرض كل لقاء بموضوعاته على صفحة الصندوق الالكترونيةwww.zawaj.gov.ae وعلى مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمؤسسة على الحسابات التالية ( الفيس بوك marriagefund وتويترmarriagefund @)

وتطرح من خلالها رئيس مجلس الإدارة بعض المعلومات والتوجيهات ومن ثم تتلقى الملاحظات من قبل الجمهور والتي ستتعرف من خلال مشاركاتهم على آرائهم وتوجهاتهم في هذه المواضيع الهامة من ضمنها ( إعداد الشاب و الفتاة للزواج، ومواجهة التحديات في السنة الأولى من الزواج، الزوج ما له وما عليه،الزواج مسؤولية مشتركة وغيرها من الموضوعات ذات الطابع الاجتماعي التي تهم الشباب وقد قام مكتب الاتصال الحكومي بوضع خطة زمنية لعقد هذه اللقاء والتي حددت أن تكون على مدار العام 2014 وتهدف المؤسسة من هذه اللقاءات إلى رفع الوعى الأسرى والمجتمعى بالارتكاز على عناصر قوة الأسرة الإمارتية. كما تهدف إلى مساندة الأسرة على الاستقرار وتجاوز الخلافات الأسرية بالتدخلات المنهجية من خلال وضع خطط مدروسة اساسها تقوية طرق الاتصال واللقاءات المباشرة مع الجمهور ودعماً لأهداف المؤسسة في زيادة الوعي الأسري بقواعد تكوين الأسرة السليمة والعمل على تحقيق الاستقرار الأسري في المجتمع. ويُعتبر تشجيع زواج المواطنين من المواطنات، وإزالة العقبات التي تواجه ذلك أهم الأهداف التي أنشئ من أجلها صندوق الزواج.

كما أكدت معالي د. ميثاء على أهمية التواصل والمشاركه في الآراء والأفكار ووضع الحلول من خلال مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام الإلكتروني لجعل العملية التوعوية أكثر حداثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض