• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

رأي تربوي

الابتكار: قول وفعل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

إن مجيء دولة الإمارات في المرتبة الـ 24 في مؤشر الابتكار، وفي المرتبة السادسة في محور التعليم العالي والتدريب، وفقاً لمؤشر التنافسية العالمية الصادر مؤخراً عن المنتدى الاقتصاد العالمي، إلى جانب احتلال الدولة المرتبة الأولى بين دول الشرق الأوسط والـ 36 عالمياً من حيث أدائها الشامل لعام 2014 في مؤشر الابتكار العالمي، يثبت أننا نسير في خطى ثابتة نحو التقدم والازدهار وتحقيق الابتكار.

ولا شك في أن هذه الأرقام مشجعة وتأتي تأكيداً للإنجازات الهائلة التي تم تحقيقها في أقل من نصف قرن، والفضل يعود دون أدنى شك إلى وجود قيادة حكيمة نجحت في قيادة دفة البلاد نحو التقدم والرقي والازدهار إلى جانب عناصر وجود جذب أخرى بما فيها المؤسسات الأكاديمية العالمية، والبنية التحتية المتطورة والخدمات الحكومية المتميزة ومستويات المعيشة المرتفعة، مما يجعل البلاد مكاناً جاذباً للعيش والدراسة والعمل. اليوم، وفي ظل التحول الذي يشهده اقتصاد الدولة من اقتصاد كفؤ إلى اقتصاد يقوده الابتكار، اتخذت الحكومة بعض الخطوات الرئيسة لتحقيق هدفها. فعلى سبيل المثال، أطلقت الحكومة العام الماضي استراتيجية الابتكار الوطنية، التي تتضمن تركيزاً على بعض قطاعات رئيسة مثل التعليم، والرعاية الصحية، والفضاء، والطاقة المتجددة، والتكنولوجيا، والنقل والموارد المائية.

وباعتقادي أن مقياس التطوّر لأي بلد يتمثل في المبالغ المستثمرة في الأبحاث والتطوير التي تؤدي إلى الابتكار، حيث إن التمويل المثالي لمشاريع الابتكار ينبغي أن يشكل 2% إلى 5% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، وهناك مؤشر يفيد بأن جميع الدول المتقدمة ملتزمة بهذه النسبة. وختاماً أود الإشارة إلى ضرورة تضافر الجهود بين مختلف القطاعات، وعلى الأخص توثيق التعاون بين الأوساط الأكاديمية والقطاعات الحكومية والصناعية وذلك من خلال تنظيم الندوات والفعاليات التي من شأنها أن تسهم في سدّ الفجوة القائمة في العلاقة بين هذه الأطراف. إن تحقيق هذه الأهداف مدعومة برؤية القيادة ستسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات في تطوير اقتصاد يقوده الابتكار، وأن تصبح واحدة من أكثر الدول ابتكاراً في العالم.

الدكتور أيوب كاظم

مدير عام المجمع التعليمي التابع لـ«تيكوم للاستثمارات»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض