• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

سفير فرنسا بطهران ممثلاً شخصياً لماكرون لدى دمشق

الرياض: الأزمة السورية في «منحنى خطير غير مسبوق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يونيو 2018

عواصم (وكالات)

حذرت السعودية أمس، من أن الأزمة السورية دخلت «منحنىً خطيراً غير مسبوق» في تاريخ البشرية. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن رئيس قسم حقوق الإنسان بوفد المملكة الدائم في الأمم المتحدة بجنيف، فهد بن عبيد الله المطيري قوله خلال الحوار التفاعلي مع اللجنة الدولية للتحقيق في الانتهاكات بسوريا، القول: «رغم النداءات العاجلة والقرارات الأممية المطالبة بفتح ممرات إنسانية وإيصال المساعدات للمحتاجين والمتضررين، إلا أن الأسد وحلفاءه واصلوا عملياتهم العسكرية والحصار وتهجير المدنيين الأبرياء «قسرياً» من المدن والقرى، ضاربين بتلك القرارات والنداءات عرض الحائط».

وجدد المطيري موقف المملكة الثابت تجاه الأزمة السورية، وأنه يجب حلها سياسياً، وفق مبادئ «إعلان جنيف الأول» وقرار مجلس الأمن 2254، وذلك بما يحقق تطلعات وآمال الشعب السوري.

وأضاف، «قبل فترة بسيطة انتهت أطول فترة حصار شهدها العصر الحديث، التي دامت لأكثر من 5 سنوات على الغوطة الشرقية، وعانى منها آلاف الأبرياء، وتم تشريد وتهجير نحو 140 ألف مدني، وقد تسبب الأسلوب الهمجي للنظام في التأثير نفسياً وجسدياً على المدنيين، خاصة النساء والأطفال جراء تعرضهم للقصف والترويع وحرمانهم لأبسط حقوقهم المشروعة، فيما تعرض عشرات الآلاف للاحتجاز غير القانوني، إضافة للأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى». من جانب آخر، قالت وزارة الدفاع الروسية، أمس، إن «موسكو لم تنسحب من اتفاق خفض التصعيد بجنوب سوريا» الذي يشمل درعا والسويداء والقنيطرة، حيث تجري العملية العسكرية الواسعة بدعم الطيران الروسي، لاستعادة السيطرة على أحد جيبيين متبقيين لفصائل المعارضة في البلاد المضطربة.

وفي تطور آخر، أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامان غريفو، أن الرئيس إيمانويل ماكرون عين أمس، سفيره الحالي لدى طهران فرنسوا سينيمو، ممثلاً شخصياً له في سوريا. وتابع غريفو أن سينيمو (61 عاماً) المدير السابق للاستخبارات الخارجية، ستنتهي مهامه في طهران في أغسطس المقبل، موضحاً أن التعيين لا يعني أن باريس «ستعيد بذلك فتح سفارتها في دمشق».