• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ألف طالب وطالبة شاركوا في الفعاليات

تكريم الفائزين في «أبطال الغد 2015» بمدارس «أبوظبي للتعليم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

جمعة النعيمي (أبوظبي)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، تم أمس تكريم الفائزين في «أبطال الغد 2015» من مدارس أبوظبي والعين والغربية، خلال حفل بجامعة السوربون أبوظبي، بحضور كل من معالي الدكتورة أمل القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة أبوظبي، وعارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ومحمد سالم الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، وعدد من أعضاء الهيئات الإدارية والتدريسية والطلبة.

ووفقا لمجلس أبوظبي للتعليم فقد شارك في فعاليات «أبطال الغد» 84.244 طالباً وطالبة من مختلف المراحل التعليمية بمدارس المجلس.

وتأتي هذه المبادرة للتأكيد على أهمية دور الرياضة المدرسية والوصول إلى مستوى التميز والاحترافية، وتم تحقيق ذلك من خلال الأهداف التي تم وضعها، وهي تكوين قاعدة للموهوبين لدعم المنتخبات والرياضة والصحة، نشر الثقافة المرتبطة بالصحة، جعل المدرسة بيئة جذابة للطلبة لممارسة الألعاب الرياضية، تعزيز وتوطيد العلاقة بين الطالب وأولياء الأمور والمجتمع المدرسي، إكساب الطلبة مهارات قيادية واجتماعية.

وتم خلال الحفل تكريم 24 مدرسة، حازت 18 مدرسة منها الدرع العام للمسابقة، في حين تم تتويج 6 منها على عرش منافسات اليوم الرياضي 2015 وجرى منح درع التفوق 2015 لـ 180 طالبا وطالبة، و72 معلما ومعلمة تربية رياضية من 6 مدارس تقديرا لجهودهم في تأهيل المواهب الرياضية بالشكل الأمثل. بدورها توجهت معالي الدكتورة أمل القبيسي، بالشكر إلى كل من ساهم في إنجاح الحملة مشيدةً بالشراكة الاستراتيجية مع «مجلس أبوظبي الرياضي» والتي كان لها الأثر الأكبر في تجسيد أهداف «أبطال الغد»، التي تمثل ترجمةً حقيقية لنهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس «مجلس أبوظبي للتعليم»، في الاستثمار الأمثل في العنصر البشري لبناء جيل قادر على ترسيخ ريادة أبوظبي كقوة مؤثرة على الخارطة العالمية.

وأوضحت أنّ «أبطال الغد 2015» حققت نتائج إيجابية مبشّرة تدعم التطلعات الطموحة في رفد الفرق الوطنية بمواهب واعدة من شأنها رفع راية الإمارات عالياً، لافتةً إلى أنّ الوصول إلى أكثر من 50% من طلبة المدارس الحكومية في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية شكّل أحد أبرز ملامح نجاح الدورة الحالية من الحملة الرياضية، وكشفت عن توسيع نطاق الدورة المقبلة لتشمل المدارس الخاصة. وأضافت القبيسي: «تكمن أهمية «أبطال الغد» في كونها مبادرة رياضية ذات أهداف سامية وأبعاد تربوية واجتماعية وأخلاقية، وتهدف إلى إعداد جيل من الطلبة القادرين قادرة على المساهمة بفعالية في دفع مسيرة النهضة الشاملة، ويأتي نجاح الحملة ليؤكّد مجدداً أهمية إطلاق مبادرات رياضية نوعية تستهدف توسيع قاعدة ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية ضمن بيئة تربوية محفزة على الإبداع والتميز، فضلاً عن نشر الوعي بين الأوساط الطلابية والتعليمية والاجتماعية بأهمية تبنّي الرياضية كجزء لا يتجزأ من أسلوب الحياة اليومية، وصولاً إلى مجتمع صحي وسليم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض