• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بينهم 10 طلاب ومتبرعون بالدم

ولي عهد الشارقة يكرم الفائزين بجائزة «العمل التطوعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أحمد مرسي (الشارقة) - كرّم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، الفائزين بجائزة الشارقة للعمل التطوعي في دورتها الحادية عشرة محلياً، والسابعة عربياً والأولى على مستوى العالم الإسلامي، وذلك خلال حفل أقيم صباح أمس في قاعة الرازي بكلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الشارقة، بحضور كبار الشخصيات والضيوف من داخل الدولة وخارجها.

وثمن معالي حميد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس مجلس أمناء الجائزة، في كلمة، خلال الحفل دعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للعمل التطوعي، مشيراً أن سموه أسس بفكره نموذجاً فريداً للعمل التطوعي، وأنشأ بنظرته الإنسانية البليغة وجهة مميزة، ومنصة تتويج لكل من آثر الآخر على نفسه، ومن حرص على أن يكون أكثر نفعاً لأهله ووطنه وأمته.

وقال: بهذا الفكر جاءت جائزة الشارقة للعمل التطوعي، التي تستند إلى مفاهيم ديننا الإسلامي الحنيف، لتكون الأولى من نوعها في عالمنا العربي والإسلامي، والرائدة في ساحة الخير والبذل والعطاء .

وأكد، أن ما حققته جائزة الشارقة للعمل التطوعي من إنجازات طوال السنوات الماضية منذ انطلاقها قبل أحد عشر عاماً، يعد مثالاً لرسالة مميزة من نوعها، ورؤية غير مسبوقة بأهدافها ومفهومها، تتبناها الإمارات، التي يقود مسيرة الخير لها ولشعوب الأرض صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، الذي أرسى قواعد راسخة للعطاء.

بدوره، قال الدكتور أمين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد للممارسات الطبية والتراخيص أمين عام الجائزة: «في ظل الضغوط المتزايدة على دور الهيئات والمؤسسات الحكومية، وبفعل النظم الاقتصادية الجديدة، بدت حاجة المجتمعات العالمية والعربية والإسلامية إلى تشجيع العمل الخيري التطوعي، باعتباره البديل العملي لخدمة الفئات الاجتماعية الفقيرة، ورعايتها، بالإضافة إلى المساهمة في عملية التنمية.

وكرّم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، الجهات والأشخاص الفائزين بالجائزة في كل فئاتها كالتالي: خمس شخصيات من داخل الدولة بوسام العمل التطوعي للشخصيات المخضرمة في الأعمال التطوعية، هم الشيخ محمد بن علي بن رشد النعيمي، والشيخ محمد بن صقر القاسمي ومعالي سعيد بن محمد الرقباني، ومعالي عيسى صالح القرق، وطيب محمد إبراهيم، كما فاز الدكتور ذاكر نايق، داعية وخطيب هندي، بالشخصية المخضرمة في الأعمال التطوعية المستحقة للوسام إسلامياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض