• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

لا مهرب ولا مفر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

عندما تحين ساعة الصفر أين المهرب وأين المفر؟

فصنعاء لا تطل على البحر فلا مهرب بقارب ولا حتى نفق للمفر.

وحمم التحالف ستمطر من الجو فلا مهرب ولا مفر.

وصناديد المقاومة في البر تعصف في طريقها كعاصفة وزلزال وبركان فلا مهرب ولا مفر. وانتهت أساطير طاقية الإخفاء، فالخونة بينكم ستشخص نحو المكافأة وترميكم في الجب في عرين الأسد فلا مهرب ولا مفر.

دماء الأبرياء ستطاردكم كأشباح في أزقة و«حواري» صنعاء فلا مهرب ولا مفر.

كوابيس الظلم وقت ونهب قوت الشعب في انتظاركم لحين النكب لتجثوا على جثثكم كأسراب الصقور الجائعة فلا مهرب ولا مفر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا