• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الوفد الحكومي: ممارسات الانقلابيين تخدم الأجندة الإيرانية للإضرار بأمن اليمن ودول الجوار

جهود أممية لاستئناف عملية السلام وفق القرارات الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

الرياض (وكالات)

أطلع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مساء أمس الأول، سفراء مجموعة الدول الراعية للمبادرة الخليجية على التحركات التي يعتزم القيام بها في المرحلة المقبلة من أجل التوصل إلى السلام المنشود في اليمن، وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن (2216).

وأوضح ولد الشيخ في بيان صحفي، أن اللقاء الذي جمعه مع سفراء مجموعة الدول الراعية للمبادرة الخليجية، عرض آخر التطورات الجارية على الساحة اليمنية ونتائج المشاورات التي جرت في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

وأعرب ولد الشيخ، عن شكره وتقديره للدعم الكبير الذي يلقاه من مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول الراعية للمبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية.

كما أعرب ولد الشيخ عن أمله في استمرار الدعم للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للوصول لحل سياسي ينهي الأزمة اليمنية.

وفي سياق متصل، جدد وفد الحكومة لمشاورات السلام، التعاون الكامل مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في مهمته من أجل إحلال السلام وحقن دماء اليمنيين، وموقفه الثابت في العمل من أجل حل سياسي مبني على المرجعيات الثلاث المتفق عليها، وذلك لبناء يمن اتحادي قائم على العدالة والمساواة والشراكة في إدارة السلطة والثروة لكل أبناء الشعب اليمني. واعتبر الوفد الحكومي في بيان، أن إعلان الانقلابيين ما سمي بـ «حكومة إنقاذ» وما سبق ذلك من قرارات اتخذوها، هدفت إلى التسلط على حياة وقوت الشعب اليمني، يمثل تحدياً مباشراً لقرارات مجلس الأمن، ومحاولة استباقية جديدة لإعاقة المساعي والجهود الأممية والدولية لتحقيق السلام، وخطوات ممنهجة لإفشال عملية السلام المنشودة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا