• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ثمنوا إقامة جسر علوي على تقاطع شارع يبسة

«مديرو الفجيرة»: مشروع السدود والحواجز المائية يحمي الأهالي من حوادث الغرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

السيد حسن (الفجيرة)- ثمن مسؤولون في حكومة الفجيرة التوجيهات الصادرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، والخاصة بتشييد أكثر من 7 سدود وحواجز مائية في منطقة سكمكم، وإقامة جسر علوي على تقاطع شارع يبسة الجاري تنفيذه مع شارع الفجيرة/خورفكان عند تقاطع إشارة مرور ميناء الفجيرة البحري.

وأكد المسؤولون أن القيادة الحكيمة والكريمة للدولة تولي اهتماماً بالغاً بجميع الملفات الحيوية، والتي تتعلق بحياة المواطنين ومعيشتهم، بهدف الوصول بهم إلى حياة أكثر سعادة ورقي ورفاهية.

وقال حسن اليماحي مدير عام بلدية دبا الفجيرة إن التوجيهات الأخيرة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه، تبرهن بما لا يدع مجال للشك أن شعب الإمارات يحيا في وجدان وفكر القيادة، كما أن القيادة تحيا وتعيش في قلوب وضمائر أبناء هذا الشعب، حافظة لهم كل الحب والتقدير والإجلال.

وأشار مدير بلدية دبا الفجيرة إلى أن سدود وحواجز منطقة سكمكم التي أقرتها مشكورة لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه لتطوير المناطق، تعد من المشاريع المهمة التي تخص ما يزيد على 2000 نسمة من أهالي المنطقة، ناهيك عن الآلاف من أصحاب المصانع والعمال والموظفين في الشركات العاملة في هيئة المنطقة الحرة بالفجيرة، وهؤلاء جميعاً مستفيدون من هذا المشروع الذي سيعمل على حماية منطقة سكمكم ومصانع وشركات هيئة المنطقة الحرة من الغرق التي كانت تتعرض له في مواسم الشتاء الصعبة.

وأشار إلى أن هذا المشروع تحديداً، سوف يسهم في تحقيق أعلى درجات الأمان والاستقرار لدى أهالي سكمكم، كما يعد حماية كبيرة جدا لرؤوس الأموال الكبيرة، التي تعمل في إطار هيئة المنطقة الحرة، ومهما شكرنا ومهما قدمنا من امتنان وعرفان فلن نفي صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله ورعاه حقه الأصيل في دعم شعبه وتوفير الحياة الراقية والسعيدة له.

من جانبه قال خالد محمد الجاسم مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، كنا دائماً عندما يهطل المطر بغزارة تتجه عيوننا وقلوبنا إلى أكثر من منطقة في الفجيرة سوف تصيبها أضرار بالغة، ومن هذه المناطق سكمكم والفصيل والمضب وغيرها، إلا أن سكمكم تأتي دائما في المقدمة، وكانت في السابق القرية، التي غرقت في قبل سنوات وتم نقلها بالكامل إلى مكان آخر وتوفير بيوت شعبية جديدة لهم بتوجيهات من القيادة الحكيمة للدولة حينذاك. وتابع: عبرت التوجيهات الجديدة عن حرص القيادة الرشيدة على حياة المواطنين، وحرصها كذلك على تسيير الحركة الاقتصادية وعدم إلحاق الضرر بها خاصة إذا كانت متمثلة في مجموعة مستثمرين يعملون تحت مظلة هيئة محلية إماراتية، هنا كان يجب حماية مصالح ومصانعهم من السيول التي كانت تداهمهم، خاصة أن تلك الحركة الاقتصادية حتما سوف تعود فوائدها على المواطن والوطن، من هنا جاءت تلك المشاريع التي من المؤكد أنها تعمل على حماية المكتسبات والبنية التحتية الحالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض