• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

«أخبار الساعة»: التعليم طريق المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» استمرار جهود دولة الإمارات في تعزيز الجانب التنموي من خلال الاستثمار في مختلف المجالات التي من شأنها أن تكون دعامة أساسية للتنمية على مدى العقود القادمة، مما يعكس عمق النظرة الاستشرافية التي تتحلى بها القيادة الرشيدة، وحرصها الدائم على أن تظل الإمارات حكومة وشعباً في طليعة الأمم والدول المتقدمة.

وتحت عنوان «التعليم النموذجي طريق المستقبل» أوضحت أن القيادة الحكيمة لدولة الإمارات فهمت أن الدعامة الأساسية لكل نهضة تقوم بالدرجة الأولى على الاستثمار في الأجيال، وتطوير قدرات الإنسان وخلق البيئة التحفيزية لتطوير الإنتاج المادي وترقية البعد المعنوي، وهو ما يتجسد يومياً في القرارات المهمة التي تتخذها القيادة الرشيدة والتي تتحول إلى أفعال ومنجزات.

وأشارت النشرة الصادرة عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» إلى أنه من هنا تأتي تأكيدات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عندما قال خلال استقباله وفداً من جامعة خليفة «إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) لن تدخر جهداً في سعيها نحو الاستثمار في الإنسان»، وأعرب سموه عن طموحه إلى تحقيق نماذج تعليمية رائدة تمتلك مهارات القرن الـ21 .

وقالت إن استقبال صاحب السمو محمد بن زايد آل نهيان وفد جامعة خليفة جاء تتويجاً لجهودها الأكاديمية والعلمية التي وضعتها على قائمة التصنيف الأعلى بين جامعات الدولة. واختتمت «أخبار الساعة» مقالها الافتتاحي بأنه من أجل مواصلة المسيرة تسعى الإمارات لتكون نموذجاً اقتصادياً قائماً على المعرفة، ويتبنى الابتكار والإبداع والتعليم النموذجي طريقاً نحو المستقبل كآلية لاستباق التحديات واستثمار الفرص، وصنع المستقبل بالشكل المثالي الذي يحقق التطلعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض