• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رئيسة اللجنة المنظمة تعتذر لـ «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

أشارت صحيفة «فوليا دي ساوباولو» البرازيلية إلى أن جوانا هافيلانج رئيسة اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم في البرازيل تقدمت باعتذار رسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» عن الجملة المثيرة للجدل التي نشرتها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي ضد الاحتجاجات المناهضة للمونديال. وكانت هافيلانج قد كتبت على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «انستجرام»: «كل ما تم تخصيصه للأنفاق أو السرقة قد أنفق وسرق بالفعل».

ومن جانبه، أكد الصحفي بيرناردو ايتري، أن جوانا ابنة وحفيدة ريكاردو تكيسيرا وجواو هافيلانج رئيسي الاتحاد البرازيلي والاتحاد الدولي لكرة القدم السابقين، اتصلت هاتفياً بالسكرتير العام للفيفا جيروم فالكه للاعتذار عن الجملة المثيرة للجدل. وكانت هافيلانج قد أعلنت عبر صفحتها الرسمية على موقع «انستجرام» للتواصل الاجتماعي عن رفضها للاحتجاجات المناهضة للمونديال، التي اندلعت في البرازيل، وقالت: «لن أرتدي الملابس السوداء خلال أي مباراة في المونديال، أريد أن تسير البطولة على أكمل وجه.. لن أكون في صفوف المعارضين، لأن ما تم تخصيصه للإنفاق أو السرقة قد أنفق وسرق بالفعل، الاحتجاجات جاءت متأخرة».

وأوضحت الصحيفة البرازيلية أن هافيلانج تكلمت مع بعض زملائها داخل اللجنة عن هذا الموضوع، وأنها قامت بتوضيح الأمر والاعتذار عما قالته عبر نفس الموقع «انستجرام». وقالت هافيلانج، التي أكدت أنها كانت ضحية للانتهازية، حسب قولها، وإنها لم تعر الاهتمام الكافي لمراجعة الجملة التي كتبتها: «أنا لست موافقة على هذه الجملة، وأشعر بالأسف لغفلتي عنها».

(ساو باولو - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا