• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تعادل البرتغال مع اليونان وكولومبيا مع السنغال

«محاربو الصحراء» يكتسح أرمينيا بثلاثية ودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

اكتسح المنتخب الجزائري لكرة القدم نظيره الأرميني 3 - 1 في المباراة الودية التي جرت بينهما بمدينة سيون السويسرية أمس الأول في إطار استعدادات منتخب الجزائر للمشاركة في نهائيات كأس العالم بالبرازيل الشهر المقبل. وقدم منتخب الجزائر أداءً جيداً في الشوط الأول الذي أحرز خلاله ثلاثة أهداف، حيث افتتح سعيد بلكلام مهرجان الأهداف في الدقيقة 13، قبل أن يضيف زميله كمال جيلاس الهدف الثاني في الدقيقة 22 عبر تسديدة صاروخية، ثم أحرز الهداف إسلام سليماني الهدف الثالث لمنتخب الجزائر في الدقيقة 41 بضربة رأس.

وفي الشوط الثاني، هدأ إيقاع المنتخب الجزائري نسبيا، ليستغل منتخب أرمينيا الفرصة ويحرز لاعبه أرتور يوسباشيان هدف حفظ ماء الوجه للفريق في الدقيقة 46. وتعد هذه المباراة هي الأولى التي يخوضها منتخب الجزائر منذ فوزه على نظيره السلوفيني 2 - صفر ودياً في الخامس من مارس الماضي بالجزائر. ويلعب المنتخب الجزائري، الذي يمثل الكرة العربية في البطولة للمرة الثانية على التوالي، في المجموعة الثامنة بجوار منتخبات روسيا، بلجيكا، كوريا الجنوبية. ويحلم منتخب الجزائر بالتأهل إلى الدور الثاني للمونديال للمرة الأولى في تاريخه، بعدما فشل في تحقيق هذا الإنجاز خلال مشاركاته الثلاث السابقة في كأس العالم أعوام 1982، 1986، 2010.

وتعادلت البرتغال التي غاب عنها المهاجم كريستيانو رونالدو بسبب الإصابة مع اليونان بدون أهداف في مباراة ودية ضمن استعدادات الفريقين لكأس العالم لكرة القدم. وعانى رونالدو من آلام في عضلات فخذه الأيسر كما غاب زميلاه المدافع بيبي ولاعب الوسط راؤول ميريلش للحصول على راحة لكن البرتغال كانت الأفضل في المباراة.

وكادت البرتغال أن تتقدم مبكراً بعدما حول ايدر تمريرة عرضية من ناني تجاه اوريستيس كارنيزيس حارس اليونان مباشرة في الدقيقة الثانية كما أهدر ريكاردو كوستا فرصة أخرى. وواجهت اليونان صعوبة في صنع فرص ولم تهدد مرمى البرتغال سوى عن طريق بعيدة المدى من فاسيليس توروسيديس في الشوط الأول. ولعب كوستساس ميتروجلو وحيداً في خط هجوم اليونان واعتمد على تمريرات طويلة فقط من زملائه.

ودفعت اليونان بقائدها المخضرم جيورجوس كاراجونيس بين الشوطين كما شارك المهاجم هوجو الميدا مع البرتغال كبديل لكن لم يترك أي منهما بصمة. وهددت اليونان مرمى البرتغال في آخر عشر دقائق مع نزول الجناح جيانيس فيتفاتزيديس بفضل انطلاقاته القوية. وستشعر اليونان بالقلق بعد خروج قلب الدفاع سقراطيس باباستاثوبولوس من أرض الملعب متأثرا باصابة.

وقال باولو بينتو مدرب البرتغال: «في الشوط الأول، كنا نستحق التقدم. سيطرنا على المباراة بعيداً عن الدقائق الأخيرة بعد شعورنا بالتعب». وأضاف: «دفعنا ثمن عدم تحلينا بالفاعلية، يجب أن نكون على استعداد، يجب أن نتمكن من اللعب دون لاعبين أساسيين». وستلعب البرتغال في كأس العالم ضمن مجموعة تضم ألمانيا وغانا والمنتخب الأميركي، بينما ستتقابل اليونان مع كولومبيا واليابان وكوت ديفوار في الدور الأول.

كما أضاعت كولومبيا تقدمها بهدفين في الشوط الأول لتتعادل 2 - 2 مع السنغال في مباراة ودية في بوينس آيرس أمس الأول استعدادا لكأس العالم لكرة القدم. ومع غياب المهاجم رادامل فالكاو بسبب إصابة في أربطة الركبة افتتح تيوفيلو جوتيريز زميله في الخط الأمامي لكولومبيا التسجيل للفريق في الدقيقة 11. وضاعف المهاجم كارلوس باكا تقدم كولومبيا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول اثر تمريرة عرضية من فيكتور إيباربو. وقلصت السنغال الفارق عن طريق موسى كوناتي بعد مرور أقل من دقيقتين على بداية الشوط الثاني ثم تعادل لاعب الوسط شيخ ندوي للفريق بعد خمس دقائق بتسديدة من خارج منطقة الجزاء. وخرج إبراهيما سيك لاعب وسط السنغال مطرودا في الدقيقة 66 بعد تدخل عنيف ضد البديل الكسندر ميخا الذي لحق به إلى خارج الملعب متأثراً بالإصابة ليستكمل الفريقان اللقاء بعشرة لاعبين لكل منهما بعدما أجرت كولومبيا تبديلاتها الثلاث. وقال كاميلو زونيجا الظهير الأيمن لكولومبيا للصحفيين: «كنا نعلن ان المباراة ستكون صعبة وهذه هي طريقة لعب الفرق الأفريقية التي تركض حتى الدقيقة الأخيرة». وأضاف: «هذه المباراة كانت مفيدة للغاية بالنسبة لنا وسيخرج المدرب خوسيه بيكرمان بالكثير منها». وخضع فالكاو لجراحة في الركبة خلال يناير كانون الثاني الماضي ويأمل في الدخول للتشكيلة النهائية المكونة من 23 لاعباً، التي يجب على المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان إعلانها قبل الموعد النهائي اليوم. وستلعب كولومبيا مع الأردن الجمعة القادم في آخر مباراة ودية للفريق في الأرجنتين.

(عواصم - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا