• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

العدالة لا تموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

استهدف الإرهاب الأسود مصر منذ أيام في أحد أركان الدولة، عندما صوب رصاص الغدر والخيانة إلى صدور شهداء العدالة في سيناء بعد ساعات من قرار المحكمة بإحالة أوراق الخائن مرسي ومرشده وكبار أعوانه إلى فضيلة المفتي بعد محاكمة علنية توافرت فيها أركان العدالة، وحقوق الدفاع، رغم ما تروج له الجماعة الإرهابية في الإعلام الغربي الذي اعتادت على الاستقواء به.

تلك الجماعة الإرهابية ارتكبت - ولا تزال - جرائم الخيانة والنذالة والخسة في حق المصريين، وتتوهم أنها بالاستقواء بالخارج وبالدمى التي يحركها التنظيم الدولي، فيخرج أردوغان متطاولا على إرادة المصريين التي سحقت في 30 يونيو نظاماً طائفياً، ودفعت ثمن ذلك من دماء رجال القوات المسلحة والشرطة والصحفيين والمواطنين، وينضم اليوم رجال القضاء إلى قافلة الشهداء الذين يقاومون بدمائهم أن يكون لذلك الفصيل المتخلف أي مكان في المشهد المصري.

وعندما تعلن مصر عن تنفيذ حكم الإعدام في 6 من أعضاء تنظيم بيت المقدس الإرهابي في قضية «عرب شركس» في اليوم التالي لمذبحة القضاة في العريش، فإنها تنتقم للشهداء وتوجّه رسالة مباشرة إلى الفئة الضالة، بأن حراس الدولة المصرية على اختلاف مواقعهم ومناصبهم سوف يواصلون مشوار الحرية والعدالة والتنمية لمصر، وجرائم الإرهاب لن تزيد المصريين إلا إصراراً على المضي في عملية إعادة البناء، واستئصال كل البؤر الإرهابية الإجرامية الخائنة، ولن يكون ذلك إلا بالقانون الذي استشهد رجاله في العريش، فالعدالة في مصر لن تخاف ولن تستسلم ولن تموت أبداً.

يوسف أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا