• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

«زايد للرعاية الأسرية» تبحث تأهيل ودمج منتسبيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يونيو 2018

عمر الحلاوي(العين)

بحث مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال التي من شأنها توفير أرقى برامج التدريب والتأهيل للمشمولين برعاية الدار والتي تساعد على تنمية القدرات والطاقات الموجودة لديهم وتساعد على عملية دمجهم ليكونوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها الوطن.

وثمن أعضاء المجلس دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم سموهما لأبناء الدار من فئة فاقدي الرعاية الأسرية والفئات التي ترعاها من أجل الوصول للأهداف السامية المرجوة من إنشائها وتحقيق طموح ورغبات القيادة الرشيدة بأن تكون دولة الإمارات ضمن الدول الرائدة في مجال الرعاية الأسرية البديلة. جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده المجلس برئاسة سيف أحمد المهيري وحضور الأعضاء مبارك سعيد الشامسي والدكتور فهد مطر النيادي وحمد بن نخيرات العامري ونبيل الظاهري مدير عام دار زايد للرعاية الأسرية.

ومن أبرز الموضوعات التي تم عرضها على الاجتماع مشروع تمكين مانحي الرعاية مما يساهم في تعزيز دورهم في القيام بدور الأهل والأسرة في حياة الأبناء.

وناقش مجلس إدارة الدار مشروع تمكين مانحي الرعاية مما يساهم في تعزيز دورهم في القيام بدور الأهل والأسرة في حياة الأبناء. كما ناقش خطط ومشاريع الدار الخاصة بالأطفال المشمولين بالرعاية وسبل تعزيز الهوية الوطنية والمواطنة الصالحة لدى فئة فاقدي الرعاية الأسرية.

وقال سيف المهيري:» إن الأولويات الاستراتيجية للدار تتمثل في تقديم أفضل مستويات التعليم والتأهيل والدمج لفئات فاقدي الرعاية الأسرية من خلال مبادرة دمج فاقدي الرعاية الأسرية من مختلف الأعمار في أنشطة المجتمع وتفعيل دورهم فيه من خلال بناء شراكات متعددة مع جهات المجتمع المحلي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا