• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

وفقاً لتقرير الرقابة المدرسية في دبي

40 % من ذوي الاحتياجات حققوا تقدماً دراسياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

قدّم تقرير الرقابة المدرسية سبع توصيات للمدارس الخاصة التي تقدم خدمات تعليمية لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة لتكون بمستوى جودة متميز، خصوصاً أن النتائج أظهرت أن 40 في المئة فقط من إجمالي الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، في تلك المدارس حققوا تقدماً في التعليم.

وطالب التقرير مجالس الأمناء والقيادات المدرسية في تلك المدارس بالعمل على تطبيق المدرسة الكامل لسياسة دمج جميع الطلبة سوية في التعليم على اختلاف قدراتهم واحتياجاتهم، وأن يتم تطبيق هذه السياسة على نحو متسق في جميع الصفوف والمراحل الدراسية في المدرسة. ومما جاء في التوصيات ضرورة توفير المصادر الملائمة، بما في ذلك توظيف وتطوير أعضاء كادر فاعلين وتوزيع مسؤوليات وأدوار مناسبة لهم، كما يتعين على أعضاء القيادة العليا ضمان تطبيق منهجيات وأساليب ملائمة في التخطيط للمنهاج التعليمي على نحو يلائم تلبية احتياجات التعلم والاحتياجات الشخصية والاجتماعية والنفسية لدى هذه الشريحة المهمة من الطلبة، وتطبيق نظم فاعلة في متابعة وتقييم وتأثير الخدمات والأنشطة التعليمية على المخرجات التعليمية التي يحققها الطلبة ذوو الاحتياجات التعليمية الخاصة، بالإضافة إلى ضرورة تركيز المدرسة والمعلمين على متابعة التقدم الدراسي الذي يحققه هؤلاء الطلبة نحو تحقيق أهدافهم وتقييم مدى جودة هذا التقدم، لضمان توفير المصادر والتخطيط والدعم الملائم لتحقيق هذه الأهداف.

وأوضحت جميلة سالم المهيري، رئيس جهاز الرقابة المدرسية، أن القراءة التحليلية لنتائج الرقابة المدرسية أظهرت أن أقلية فقط من الطلبة ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة يتلقون حالياً خدمات وأنشطة تعليمية جيدة أو متميزة، فيما تحتاج القيادات المدرسية، ومجالس الأمناء في المدارس الخاصة إلى السرعة، والتركيز على تنفيذ الخطوات التي تمكن أعضاء الكادر الآخرين من المساهمة في تحسين الفعالية الإجمالية لجودة الخدمات والأنشطة التعليمية، والتي يتم تقديمها للطلبة ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة، حتى يتسنى لهم تلقي خدمات وأنشطة تعليمية جيدة أو متميزة. وأوضحت المهيري نتائج تقرير الرقابة أن معظم المدارس الخاصة نجحت في إيجاد تعاون ملائم مع ذوي الطلبة في فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، كما أن 63 في المئة من المدارس نجحت في بناء علاقات شراكة جيدة ومتميزة معهم، وكانت علاقات الشراكة بمستوى جودة ضعيف في 7 في المئة فقط من إجمالي المدارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض