• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المعارضة تحقق اختراقاً في إدلب واندلاع معارك في ريف اللاذقية

«داعش» يسيطر على حقلين للغاز قرب تدمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

عواصم (وكالات)

سيطر مقاتلو تنظيم «داعش» أمس، على حقلين لإنتاج الغاز بالقرب من مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا، حيث قتل 5 مدنيين بينهم طفلان في قصف من مسلحين متشددين، فيما أفادت المعارضة السورية، بأن فصائلها سيطرت على قرية المقبلة في محيط معسكر المسطومة بريف إدلب. واندلعت معارك بين فصائل من المعارضة المسلحة من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى في ريف محافظة اللاذقية في جنوب سوريا.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أمس: «تمكن مقاتلو التنظيم من السيطرة على حقلي الهيل والأرك لإنتاج الغاز الواقعين بين تدمر وبلدة السخنة» التي سيطر التنظيم عليها الأربعاء بعد ساعات من بدء هجومه نحو تدمر. ويبعد حقل الهيل نحو أربعين كيلومتراً عن مدينة تدمر، فيما يبعد حقل الأرك نحو 25 كيلومتراً.

ودارت معارك عنيفة أمس الأول بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام في محيط الحقلين الواقعين شمال شرق تدمر. وأحصى المرصد مقتل 56 عنصراً من قوات النظام، فيما لم تتبين حصيلة خسائر التنظيم. ويستخدم النظام الغاز المنتج في الحقلين في محطات توليد الكهرباء في حمص ومناطق أخرى خاضعة لسيطرته. ويعد حقل الهيل الحقل الثاني لإنتاج الغاز في حمص بعد حقل الشاعر الخاضع لسيطرة قوات النظام، بحسب عبد الرحمن.

وأوضح مصدر أمني سوري أن «الوضع العسكري غير مستقر ومتبدل في المنطقة الواقعة شمال شرق تدمر، حيث تستمر المعارك العنيفة». وقال إن «إرهابيي داعش غير قادرين على البقاء في أي منطقة لوقت طويل، وبالتالي لا إمكانية للحديث عن سيطرتهم على هذا الموقع أو ذاك».

ويوجد مقاتلو التنظيم عند أطراف تدمر وعلى بعد كيلومتر واحد من مواقعها الأثرية في جنوب غرب المدينة. وقال محافظ حمص طلال البرازي «الاشتباكات مستمرة شمال وشمال غرب المدينة»، مضيفاً أن «الوضع العسكري تحت السيطرة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا