• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

دي خيا.. يواجه خطر الاستبعاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يونيو 2018

أنور إبراهيم (القاهرة)

يبدو أن الحالة الفنية المتذبذبة التي ظهر عليها الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى «الروخا» الإسباني في المباريات الثلاث بالدور الأول لمونديال روسيا، تثير قلق وخوف الجهاز الفني بقيادة فرناندو هييرو، ما قد يدعوه إلى استبعاده من التشكيلة الأساسية خوفاً من تكرار تذبذب مستواه في مباراة روسيا في دور الـ 16 للبطولة والتي ستقام الأحد القادم. فقد ذكرت صحيفة «آس» أن هييرو قد يتجرأ ويدفع بالحارس البديل كيبا أريزابالاجا. وقالت: رغم تأهل إسبانيا، إلا أنها لم تظهر بالصورة الجيدة التي ينتظرها عشاق هذا المنتخب، إذ إن الفريق حقق تعادلين أمام البرتغال (3/‏3) وأمام المغرب (2/‏2) وفاز بصعوبة على إيران (1/‏صفر)، ولم يكن الحارس دي خيا في أفضل حالاته في المباريات الثلاث. وأضافت «آس»: صحيح أن المنتخب الإسباني احتل صدارة مجموعته، إلا أنه لم يكن مقنعاً بالدرجة الكافية. وقارنت الصحيفة بين ديفيد دي خيا الذي مني مرماه بخمسة أهداف في 3 مباريات فقط في مونديال روسيا، وبين الحارس العملاق إيكر كاسياس الذي اعتزل اللعب الدولي بعد أن شارك في ثلاث بطولات كبرى هي يورو2008 ومونديال 2010 ويورو2012، ولم يدخل مرماه في البطولات الثلاث سوى 6 أهداف فقط !. وأشارت الصحيفة إلى أن دي خيا حارس مانشستر يونايتد الإنجليزي بدا سيئاً جداً في كل تصدياته وخاصة في تسديدة البرتغالي كريستيانو رونالدو في أولى مباريات المجموعة، إذ سقطت الكرة من بين يديه ودخلت المرمى بصورة غريبة. ولفتت الصحيفة إلى أن دي خيا اكتفى بصد تسديدة واحدة فقط في المباريات الثلاث!.

ومن جانبها، ذكرت شبكة «راديو مونت كارلو سبورت» أن هذا الأداء السيئ غير المعتاد من جانب دي خيا قد يكلفه مكانه كحارس أساسي لمنتخب الروخا؛ لأن ثقة المدير الفني به لها حدود، وها هي قد اهتزت كثيراً، ما قد يجعله يفكر في إشراك كيبا أمام روسيا.

وفي سياق متصل، ذكرت «آس» أن هذا التغيير الذي قد يجريه هييرو على التشكيل لن يكون الوحيد، وإنما قد يشرك أيضاً المدافع ناتشو أساسياً في مباراة روسيا، لمساندة جبهة سيرجيو بوسكيتش بوسط الملعب وفي المهام الدفاعية. وعلى مستوى الهجوم قد يحل لاجو أسباس محل ديفيد سيلفا الذي كان تائهاً وبعيداً عن حالته الطبيعية خلال مباراة المغرب الأخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا