• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

موسكو ترفض إقحامها بسباق البيت الأبيض

بدء التصويت المبكر ومناظرة حامية بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

واشنطن (وكالات)

أدلى عشرات آلاف الأميركيين بأصواتهم لهيلاري كلينتون أو دونالد ترامب أو مرشحين آخرين قبل موعد الانتخابات الرئاسية المرتقبة في نوفمبر في إطار عمليات التصويت المبكرة، وهو التقليد الذي يلاقي إقبالا متزايدا.

وقال الكرملين أمس إنه يشعر بالأسف لأن روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين أصبحا جزءا لا يتجزأ من حملة انتخابات الرئاسة الأميركية وإنه ضاق ذرعا بإظهار موسكو دائما في صورة سلبية. وجاءت التصريحات بعدما قال ترامب قبل يوم إن روسيا خرقت اتفاقا مع الولايات المتحدة بشأن وقف لإطلاق النار في سوريا وإن بوتين لا يحترم الزعماء الأميركيين. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين «نود بالطبع أن يرد ذكر بلدنا بصورة إيجابية فحسب لكننا نأسف لأن الورقة الروسية وذكر رئيسنا أصبحا عمليا جزءا لا يتجزأ من حملة الانتخابات الأميركية».

وقبل 35 يوما من موعد الانتخابات لم يقم عدد كبير من الأشخاص بالإدلاء بأصواتهم. وبحسب مايكل ماكدونالد الخبير في عمليات التصويت المبكر في جامعة فلوريدا فإن حوالى 130 ألف شخص أدلوا بأصواتهم من أقل 130 مليونا يرتقب أن يقوموا بذلك.

في غضون ذلك، تواجه مرشحا ترامب وكلينتون لمنصب نائب الرئيس الأميركي مساء الثلاثاء في مناظرة حامية تعارضت فيها أفكارهما ورؤيتهما. ودارت المناظرة بين حاكم ولاية انديانا الجمهوري مايك بنس (57 عاما) والسناتور الديموقراطي عن ولاية فيرجينيا تيم كين (58 عاما) وكلاهما سياسي محنك ولكن غير معروف كثيرا. وما ان انطلقت المناظرة حتى شن كل من بنس وكين هجوما شرسا على المرشح الخصم للرئاسة.

وقال تيم كين «لا يمكنني أن أتصور كيف يمكن للحاكم بنس أن يدافع عن أسلوب ترامب النرجسي المبني على الاهانات»، واصفا إياه بأنه «يضع نفسه أولا دائما» و»بنى حياته المهنية كرجل أعمال على ظهور صغار الناس». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا