• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استعداداً لمسابقة «المهر الخليجي القصير»

«دبي السينمائي» يعلن الدفعة الأولى من الأفلام المشاركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

كشف «مهرجان دبي السينمائي الدولي» عن المجموعة الأولى من الأفلام القصيرة الروائية وغير الروائية التي من المُنتظر أن تشارك في مسابقة «المهر الخليجي القصير»، خلال دورة المهرجان الـ13 التي تقُام في الفترة ما بين 7 وحتى 14 ديسمبر المقبل.

وتتمثل المشاركات في المخرجة القطرية هند فخرو، وفيلمها «غرفة الانتظار» في عرضه الدولي الأوّل، الذي استندت في إخراجه إلى خلفيَتها المتأثرة بجدّها المخرج والممثل المصري محمد توفيق. يكشف الفيلم قصة عائلتين من ثقافتيْن مختلفتيْن، تتقاسمان غرفة في المستشفى مع ستارة رقيقة تفصل بينهما، وهناك تتشكل صداقة غير متوقعة بين شابتين أدركتا أن لديهما الكثير من أوجه الشبه، على خلاف ما كانتا تتوقعان. ويشارك فيلم «جمهورية طوني مونتانا»، للمخرج العراقي الدنماركي مسار جودي عجيل سهيل، في عرضه العالمي الأول. ويتعمّق الفيلم في عالم شاب تقوده أفكاره الجامحة حتى النفور من مجتمعه، فيهرب إلى غابة محاولاً الانفصال عن محيطه المُعتاد، ويصحبه صراع نفسي داخلي، يخلق له المزيد من المعاناة.

وينضمّ المخرج السعودي فهد الجودي، الحائز على جوائز، بفيلم «البجعة العربية»، ويحكي قصة نور، طالبة سعودية تسافر في بعثة لدراسة الطب في أميركا مع أخيها أحمد. تهوى نور الرقص، فتتعلم الباليه، من دون إعلام أخيها، الذي يكتشف ذلك لاحقاً، ويطلب منها عدم الذهاب لصفوف الرقص، وإلا سوف يُرجعها إلى السعودية. يبدأ الصراع لدى نور، بين رفض أخيها أحمد، وتشجيع صديقتها نيكول، وحبها الشديد لهوايتها، ليبقى على عاتقها أن تقرر إن كان حبها للرقص أكبر من عادات وتقاليد تربت عليها.

ويشارك المخرج والممثل الكردستاني كي بهار بفيلمه المُنتظر «ضيف خاص»، كما ينضم المخرج العراقي علي كريم عبيد، بفيلمه «أبراهام» في عرضٍ عالمي أول، الذي يكشف عن الانقسامات الدينية في المنطقة العربية، ويعرض المخرج السعودي جهاد الخطيب فيلمه «مدينة تسمى ثيوقراطية»، في عرض عالمي أول. ويتناول حكاية ليو؛ وهو عارض أفلام بائس، يعيش في دولة يحكمها نظام ثيوقراطي، بقوانينه وقيوده القمعية للأفلام، ما يحبط من عزيمة ليو، ويقوده إلى إنتاج وعرض أفلامٍ للهواة في مسرح مهجور.

كما تشارك المخرجة القطرية أمل المفتاح، بفيلمها الثاني، الذي سيُعرض للمرة الأولى عالمياً في المهرجان، بعنوان «سمجة»، وفيه تتناول قصة جدّ يعاني من مرض الزهايمر، وتأثير ذلك على علاقته بحفيده. الفيلم من بطولة الفنان القدير علي ميرزا. ومسك ختام المجموعة الأولى من أفلام مسابقة «المهر الخليجي القصير»، مع المخرج البحريني سلمان يوسف، وفيلمه «الأشقر»، في عرضه العالمي الأول.

رعاية المواهب

أشاد مسعود أمرالله آل علي، المدير الفني لـ«مهرجان دبي السينمائي الدولي» بالتنوّع الثقافي للأفلام المشاركة في هذا البرنامج الذي يُعدّ جزءاً أساسياً من نجاح المهرجان. وتابع: «سعيدون بإقبال المخرجين المبدعين بأفلام مبتكرة ومتنوعة لمسابقة المهر الخليجي القصير، وهو أمر نفتخر به. وتتصف أفلام هذه الفئة بتصويرها جوانب جوهرية أصيلة في محيطنا الخليجي، كما ترعى المواهب الناشئة وتنمّي صناعة إنتاج الأفلام في المنطقة. ونحن متشوقون لمشاركة هذه القصص مع الجمهور ديسمبر المقبل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا