• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«رحلـة الفـن» تستعرض 24 عملاً مستلهماً من بيئة الإمارات وجمالياتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

نظم غاليري «آرت هاب»، مساء أمس الأول، معرضاً تشكيلياً جديداً بعنوان «رحلة الفن»، حيث ضم 24 عملاً مستلهماً من بيئة الإمارات ومعالمها السياحية، بما فيها من واحات وشواطئ وكثبان رملية، وصروح عمرانية، ومعروضاً في صالة فندق رويال ميريديان ومرسوماً بتقنيات وأساليب وألوان متعددة بين الزيتي والكولاج والبورسلان، إلى جانب رمل الصحراء الناعم. ويهدف «المعرض إلى إمتاع ضيوف أبوظبي من رواد الفندق بجمال الفن من خلال النماذج المعروضة، كما أنه يعرف الضيوف بأهم المعالم السياحية في واحة ليوا والعاصمة أبوظبي».

ولفت أشرف السيسي مدير الفندق، إلى أن المعرض يستمر إلى آخر الشهر الجاري ، في حين أشار أحمد اليافعي، صاحب الغاليري، إلى ضرورة التواصل الدائم مع المجتمع من خلال المعارض الفنية، قائلاً: «هناك اتفاقية سنوية بين الغاليري والفندق بإقامة معارض عدة لأعمال تشكيلية من مقتنيات آرت هاب».

وحول استعدادات الغاليري للمشاركة في احتفالات عيد الاتحاد، أضاف اليافعي: نحن نعمل على استضافة عدد من الفنانين الإماراتيين والمقيمين للقيام برحلة في الصحراء، ليرسموا خلالها لوحات مستوحاة من بيئة الإمارات ومعالمها، وتتخلل هذه الرحلة عروض فنية تناسب أجواء الاحتفالات بالعيد الوطني. ومن بين الأعمال المعروضة لوحة بعنوان «حريات» بريشة الفنانة المغربية لميا منهل، يمثل جانب منها ملامح تعبيرية من النهضة العمرانية الحديثة في الإمارات، ويعبر الجانب الآخر عن أجواء الفرح والحرية والاستقرار التي ينعم بها أبناء الإمارات. وقد شاركت الفنانة نورة عبد الهادي بعملين بعنوان «قصة وطن 1 - 2»، وهما من قياس كبير، مشغولان بتقنية الكولاج، وتظهر فيهما أبراج عمرانية عدة من أبوظبي، وهناك أيضاً لوحة بعنوان «رقصة الرمل» للفنانة إلونا كوسبوكو من روسيا البيضاء، واللوحة مستوحاة من كثبان ليوا. كما قدمت الفنانة الإيطالية آنا لورا ميلاتشي، لوحة «رقصة البحر»، مرسومة بتقنية السراميك، وقدم نوان ماجور لوحة «الزيت الأسود» بتقنية الأكريليك والزيتي، ممزوجاً برمل الصحراء الناعم. وجميع اللوحات المعروضة من مقتنيات «آرت هاب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا