• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كوسوفو تكتب التاريخ !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

بلجراد (د ب أ)

تحتفل جماهير كوسوفو باستضافة منتخب بلادهم أول مباراة دولية بعد نحو عشرة أعوام من الاستقلال. ويلتقي منتخب كوسوفو اليوم نظيره الكرواتي في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018. ربما لم تكن هذه هي المباراة التي يتمناها شعب كوسوفو، وأغلبهم من أصول ألبانية، حيث تقام في مقاطعة شكودر في الجزء الشمالي من ألبانيا، ولكن مشاعر البهجة تظل موجودة، إذ من المتوقع أن تمتلئ المدرجات بنحو 17 ألف مشجع. ولم تستطع كوسوفو أن تستضيف المباراة على أرضها ليس بسبب السياسة ولكن لأنها لا تمتلك ملعبا يطابق المعايير الدولية.

ونالت كوسوفو عضوية الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، ثم نالت عضوية الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» في مايو الماضي. وترفض صربيا الاعتراف بكوسوفو كدولة بعد أن أعلنت الأخيرة استقلالها عن صربيا العام 2008.

وكانت كوسوفو، الإقليم الصربي السابقة، محورا للصراع الوحشي، ما أسفر عن تدخل حلف شمال الأطلسي «ناتو» ضد بلجراد في 1999، قبل أن تنال استقلالها في العام 2008. الطموحات في كوسوفو عالية، رغم أن كرواتيا من المنتخبات الأوروبية القوية. وخاضت كوسوفو مباراتها الرسمية الدولية الأولى في سبتمبر الماضي، حيث تعادلت 1/‏1 مع مضيفتها فنلندا في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم في روسيا العام 2018.

وقبل ساعات من مباراة فنلندا سمح «الفيفا» لبعض اللاعبين من أصحاب الجذور في كوسوفو، للتحول إلى تمثيل الفريق رغم أنه سبق لهم تمثيل منتخبات أخرى.

واعترف ألبرت بونياكي مدرب منتخب كوسوفو بأن قوة منتخب كرواتيا، الذي يضم العديد من النجوم العالميين، تقلقه. ولكن منتخب كرواتيا سيفتقد جهود قائده لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني وإيفان راكيتيتش نجم برشلونة الإسباني وديان لوفرين لاعب ليفربول الإنجليزي بسبب الإصابة.

ومن جانبه، أكد رادومير كاسيتش مدرب منتخب كرواتيا في زغرب أن الإصابات التي نالت من فريقه لا ينبغي أن تكون مبرراً خلال تلك المباراة. وقال كاسيتش: «أتوقع أجواء جهنمية حيث ستكون الجماهير اللاعب رقم 12 لمنتخب كوسوفو، ولكن فريقنا اعتاد على مثل هذه الأجواء ويستمتع بها».

وأوضح أندري كراماريتش لاعب 1899 هوفنهايم الألماني: «لسوء الحظ لدينا بعض المشاكل مع الإصابات ولكن هذه هي كرة القدم، وعلينا أن نستعد بدونهم، كرواتيا دائما تبحث عن الفوز ونحن لا نخشى أي فريق».

وحذر أمير رحماني مدافع منتخب كوسوفو ونادي لوكوموتيفا، من أن منتخب كرواتيا حتى في ظل غياب مجموعة من أبرز نجومه سيكون الطرف الأقوى خلال مباراة الفريقين غداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا