• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

3 اجتماعات في أقل من عام وراء القرار

«الآسيوي» ينفي إلغاء «كونجرس زيوريخ» بسبب رئاسة «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

معتز الشامي (دبي)

نفت مصادر مقربة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن يكون قرار إلغاء اجتماع الجمعية العمومية، المقرر لها 27 مايو الجاري في زيوريخ على هامش انتخابات مقعد رئاسة «الفيفا»، يعود إلى رغبة قيادة الاتحاد القاري، في قطع الطريق على أي مرشح للالتقاء بالاتحادات الوطنية الآسيوية، خلال الاجتماع الملغي، قبل أيام عدة بكتاب رسمي لجميع الاتحادات الوطنية.

وكانت وسائل إعلام مختلفة، فسرت قرار إلغاء كونجرس الاتحاد الآسيوي في زيوريخ، على أنه محاولة لقطع الطريق أمام الأمير علي بن الحسين للالتقاء برؤساء الاتحادات الآسيوية، وهو ما نفته المصادر بشكل قاطع، خاصة أن الأمير علي بن الحسين يتحرك بحرية ويقابل من يشاء من رؤساء الاتحادات القارية، من دون تدخل أو معارضة من الاتحاد القاري.

وفي معرض تعليقها على التفسيرات الإعلامية كشف المصادر المطلعة لـ «الاتحاد» أن قرار الإلغاء، جاء بسبب عدم وجود أي موضوعات، يمكن وضعها بجدول الأعمال الخاصة بالعمومية «الملغاة»، فضلاً عن إنهاء الموضوعات كافة المتعلقة بجدول أعمال المرحلة المقبلة، خلال ثلاثة اجتماعات للجمعية العمومية، خلال أقل من عام، والتي كان آخرها قبل أقل من شهر في البحرين، والتي شهدت إقرار بعض تعديلات القوانين، وعرض الميزانية، بالإضافة إلى إجراء مراسم انتخابات عضوية المكتب التنفيذي للاتحاد القاري في دورته الجديدة، وتأكيد فوز الشيخ سلمان بن إبراهيم بالتزكية.

وأضافت المصادر أن «عمومية البحرين» التي أقيمت أواخر أبريل الماضي، هي الثانية هذا العام، بعد «عمومية أستراليا» على هامش كأس آسيا في يناير الماضي، وأيضاً الثالثة خلال أقل من عام، حيث إن العمومية الأولى أقيمت في البرازيل على هامش المونديال، وتم خلالها إقرار عدد من الموضوعات، كما تم خلالها أيضاً إعلان دعم الاتحادات الوطنية الآسيوية، للسويسري بلاتر، لفترة ولاية خامسة لرئاسة «الفيفا»، وجاء ذلك في جلسة مفتوحة أقيمت في ساو باولو، ونقلتها وسائل الإعلام العالمية قبل ساعات من ضربة بداية مونديال البرازيل.

ومن جانب آخر، كشفت المصادر أن الاتحاد الآسيوي لم يمنع الأمير علي أو أي مرشح آخر لانتخابات «الفيفا» من إلقاء كلمة بالكونجرس الذي أقيم مؤخراً في البحرين، وذلك لأن ​الطلبات بإلقاء الكلمات، تم تقديمها قبل 72 ساعة فقط من موعد الكونجرس، علماً بأنه حسب النظام الأساسي يتم اعتماد جدول أعمال الكونجرس قبل 6 أسابيع من موعد انعقاده، وبالتالي لا يمكن إضافة أي بند بعد هذا التاريخ حسب النظام الأساسي الذي يشير أيضاً إلى أن أي اجتماع للجمعية العمومية يجب أن يتضمن كلمة لرئيس الاتحاد الدولي، وبالتالي فإن بلاتر حينما تحدث كان بصفته الاعتبارية رئيساً لـ «الفيفا»، وليس مرشحاً للانتخابات القادمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا