• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

الاضطرابات تلقي بظلالها على المباراة

«أسود الأطلس» يضع آخر اللمسات قبل مواجهة الجابون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

جمال اسطيفي (الرباط)

ألقت الاضطرابات السياسية في دولة الجابون بظلالها على المباراة التي تجمع المنتخب المغربي بمضيفه الجابوني في الجولة الأولى لتصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وعلى غير المتوقع، لم تعطِ الصحافة الجابونية اهتماماً كبيراً لمباراة منتخبها أمام المغرب، إذ اكتفت أغلب الصحف والمواقع الإخبارية بالتطرق إلى جديد الاضطرابات السياسية في البلاد وشد الحبل بين الرئيس علي بونجو وزعيم المعارضة جان بينج.

واكتفت معظم المواقع المعروفة في الجابون، كـ «جابون ليبر» و«جابون نيوز» و«بريس جابون»، بالتطرق باقتضاب إلى لائحة اللاعبين التي أعلن عنها المدرب البرتغالي جورج كوستا.

وأبرزت الصحافة الجابونية أن أهم ما ميز لائحة الجابون هو عودة هداف الوداد الرياضي السابق، ماليك إيفونا، الذي غاب قرابة شهر عن منتخب بلاده بسبب الإصابة التي تزامنت مع مغادرته الأهلي المصري وانضمامه إلى فريق تيانجين تيدا الصيني. وتطرقت الصحافة الجابونية إلى عودة إيفونا في وقت مناسب لدعم الجبهة الأمامية التي سيقودها نجم بروسيا دورتموند الألماني بيير إيميريك أوباميانج، الذي سبق له أن واجه المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم 2010 وسجل في مرماه هدفاً بمركب محمد الخامس في الدار البيضاء، في المباراة التي انتهت بخسارة المغرب بهدفين لواحد.

من ناحية أخرى، يجري المنتخب المغربي اليوم آخر تدريب له في مالابو قبل أن يسافر صباح غد عبر طائرة خاصة نحو مدينة فرانس فيل التي ستحتضن مباراة الجولة الأولى من تصفيات كأس العالم 2018.

وبدا واضحاً أن المنتخب المغربي يخوض تدريبه في أجواء مناخية مختلفة كلياً عن تلك التي سيخوض فيها المباراة، إذ تتميز مالابو بنسبة رطوبة عالية وبالارتفاع عن سطح البحر.

وقلل طبيب المنتخب المغربي عبد الرزاق هيفتي من تأثير ذلك وقال في تصريحات صحفية: «صحيح أننا نتواجد في مالابو على نفس مستوى البحر، بينما تتواجد فرانس فيل على ارتفاع 800 متر، لكن هذا الارتفاع غير مؤثر، باعتبار أن الارتفاع الصعب يتجاوز 1100 متر، ثم إن الفريق الوطني سيسافر إلى هناك عشية المباراة مما يبعد أية آثار جانبية».

وأضاف: «الاستعدادات تمر في أجواء جيدة، رغم أن ارتفاع نسبة الرطوبة فرض علينا مجهودات أكبر لاستعادة اللياقة البدنية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا