• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبدى ثقته في تخطي الضيوف

الحمادي: شعارنا القتال في كل المباريات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

معتز الشامي (الاتحاد)

أكد إسماعيل الحمادي لاعب وسط الأهلي ومنتخبنا الوطني، جاهزيته لتقديم المطلوب منه داخل الملعب والمساهمة مع زملائه في استعادة ذاكرة الانتصارات بعد الخسارة أمام أستراليا في الجولة الماضية، والتي وصفها بـ «الكبوة» غير المتوقعة، في ظل قوة وجاهزية المنتخب بعد معسكر إعداد وتجهيز جميع العناصر.

وقال الحمادي: «نخوض مشوارا صعبا للغاية، جميعنا ندرك ذلك، ونعلم أن علينا تقديم التضحية والأداء الرجولي خلال جميع المباريات المتبقية في مجموعتنا، ونحن قادرون على أن نكون عند حسن الظن بنا، وأملنا أن نسعد جماهير الكرة الإماراتية، وأن ننجح في إسعاد الشارع الرياضي الإماراتي، حيث ينتظر الجميع أن يتحقق حلم التأهل إلى المونديال، ونحن نحلم بذلك كلاعبين ليل نهار، وفي كل أحاديثنا في أي تجمع أو معسكر، يكون التركيز قائما على ضرورة الفوز وكيفية تحقيق حلم جيل بأكمله».

وفيما يتعلق بتوقعاته للمواجهة المرتقبة أمام أفيال الحرب اليوم، لاسيما أنه أحد أبرز العناصر المتوقع أن تخضع للرقابة في لقاء اليوم قال: «هذا الأمر لا يقلقني، فأنا أركز فقط على ما هو مطلوب مني داخل الملعب، وجاهز لخوض أي تحد، وأتوقع أن تكون هناك رقابة علي مثل باقي لاعبي المنتخب، ونحن أيضا سنخضع عناصر الخطورة في صفوف أي منتخب نواجهه للرقابة اللصيقة، نحن نحترم المنتخب التايلاندي، ونعلم أنه يمتلك عناصر جيدة ولاعبين أصحاب سرعة ومهارة، وبالتأكيد ندرك أن هدف الضيوف هو إحراجنا والخروج بنقطة ولكننا لن نسمح بذلك».

وتابع: «سنلعب جميع المباريات بدوافع الفوز، لأننا بدأنا بأفضل نتيجة ممكنة بالفوز أمام اليابان، بينما تعرضنا لكبوة أمام أستراليا، وعلينا أن نعوض ذلك بالفوز في باقي المباريات وخصوصاً الجولتين الثالثة أمام تايلاند والرابعة أمام الأخضر السعودي، وكلا المواجهتين صعبة للغاية، وتحتاج للتركيز والأداء الرجولي والجاد وتنفيذ التعليمات الفنية، ورغم صعوبة مشوار التصفيات، إلا أن منتخبنا لا يعرف المستحيل، وسنقاتل في الملعب من أجل تحقيق حلم هذا الجيل من اللاعبين، فأنا أتمنى أن يأتي يوم أكون فيه ضمن كتيبة اللاعبين المميزين في هذا المنتخب، في موسكو 2018، نحن نستحق ذلك وسنثبت أننا جديرون بذلك أيضاً، لذلك سيكون شعارنا هو القتال في الملعب طوال الـ 90 دقيقة خلال 8 مباريات قادمة، علينا أن نقاتل فيها على كل نقطة، داخل أرضنا وخارجها ».

وعن جاهزية زملائه اللاعبين للتحدي المنتظر مساء اليوم قال: «كلنا على قلب رجل واحد، ولدينا 23 لاعباً في قمة الجاهزية والتركيز والتحفز أيضاً، فالهدف هو الفوز للحصول على الدفعة اللازمة قبل السفر إلى السعودية ولاستعادة زمام المبادرة لمواجهة منتخب قوي مثل الأخضر السعودي».

وأضاف: «ثقتي كبيرة في زملائي اللاعبين، فإذا ما لعبت أساسياً فكلي ثقة في باقي التشكيلة المكونة من 10 لاعبين آخرين، وإذا لم يحدث ذلك، فأيضاً سأكون مساندا قويا للغاية لباقي زملائي في التشكيلة، لأن المهم هو أن نخرج بالنقاط الثلاث».

وختم الحمادي بالتشديد على ضرورة أن تقوم جماهير الكرة الإماراتية بدورها في دعم الأبيض، وقال: «نحتاج لجماهيرنا بشدة مساء اليوم، هي مباراة قوية أمام منتخب لديه طموحات كبيرة وجاء من أجل إحراجنا، لكن بالحضور الجماهيري وبالزحف خلف المنتخب وملء المدرجات، سنكون في قمة التركيز ونقاتل لإسعاد تلك الجماهير التي انصرفت حزينة عقب لقاء استراليا الأخير، فنحن سنلعب من أجل الفوز ومصالحة جمهورنا ونعدهم بالقتال في الملعب في جميع مباريات مشوار التصفيات، وأن نبذل كل نقطة عرق من أجل إسعادهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا