• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  06:09     مصدران: منتجو النفط المستقلون سيخفضون الإمدادات بنحو 550 ألف برميل يوميا في اتفاق مع أوبك        06:15    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا في انفجار عبوة داخل معسكر في عدن    

ناقوس خطر سنوي ولا أحد يسمع

العالم ينتحر بتدمير وتلويث البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

يحتفل العالم في الخامس من يونيو من كل عام، بيوم البيئة العالمي، وهو اليوم الذي أقرته الجمعية العمومية للأمم المتحدة في اجتماعها عام 1972، وأنشأت بموجبه برنامج الأمم المتحدة للبيئة «يونيب»، الذي كرس لبدء مؤتمر منظمة الأمم المتحدة حول الإنسان والبيئة، وحدد ملامح مستقبل الإنسانية في ظل المخاطر التي تهدد البيئة في العالم أجمع.

موزة خميس (دبي)

ويقول الدكتور داوود حسن كاظم الخبير والمستشار البيئي والزراعي: اختارت الجمعية العمومية للأمم المتحدة في جلستها تلك يوم الخامس من يونيو من كل عام، للاحتفال بيوم البيئة العالمي من خلال شعار، يؤكد الخطر الأعظم الذي يهدد البيئة، وضرورة اتخاذ الإجراءات المناسبة، والتفاعل الأممي للحد من هذا الخطر، ويصادف الخامس من يونيو أيام الربيع في النصف الشمالي من كوكب الأرض، وأيام الخريف في النصف الجنوبي، ومنتصف الصيف في الخط المداري وهو الاستواء، وقد اختيرت مدينة ستوكهولم كأول مدينة تحتفل بهذه المناسبة عام 1973، وتم اختيار نشيد بالعربية والإنجليزية والفرنسية والصينية والروسية والإسبانية والهندية والنيبالية، على أن يتم اختيار شعار للمناسبة كل عام، للاحتفال في مدينة يختارها «اليونيب»، والذي اختار مدينة نيروبي مقراً رئيسياً له.

مستوى مياه البحر

ويضيف: هذا العام اختار «اليونيب» شعار «ارفع صوتك لا مستوى سطح البحر»، ورغم أن العنوان قد يبدو غريباً نحوياً، إلا أنه كشعار سيتم تأكيده في الجزر والدول الصغيرة، خاصة التي يتهددها ارتفاع مستوى سطح المياه، سواء في المحيطات أو البحار أو الخلجان، بسبب ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي، وهو أمر يؤدي إلى ذوبان الثلوج في مناطق عديدة من العالم، ومن أهمها القطب المتجمد الجنوبي، وهذه الجزر والبلدان أول ما يهددها ارتفاع مناسيب المياه ويغرقها، إلى جانب أكثر من 50 مدينة شاطئية في العالم، من بينها مدينة الإسكندرية في مصر، وقد أشار علماء الأنواء الجوية ووكالة ناسا مؤخرا، إلى أن درجات حرارة الكوكب قد ارتفعت بشكل عال يكفي لارتفاع منسوب المياه 3 أقدام حتى عام 2100، مما سيتسبب في هجرة مئات الملايين من سكان تلك المدن الشاطئية.

الاقتصاد الأخضر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا