• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أولى الجولات تنطلق غداً

13 بطولة في الموسم الثاني لـ «وسام الجولف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

يحتفل اتحاد الجولف غداً بانطلاق موسمه الثاني من بطولة «وسام الاستحقاق» للاعبين الهواة، بإقامة الجولة الافتتاحية من الموسم الذي يضم 13 بطولة تستضيفها أندية الدولة، وتشهد مشاركة لاعبيها، سواء من المواطنين والمقيمين، ولكلا الجنسين، وفي فئات الرجال، والسيدات، والناشئين.

وتمتد البطولة على مدار ثمانية أشهر، على أن تشهد الجولة الختامية تتويج أبطال النسخة الثانية للاعبين الهواة، ويقضي نظام البطولة، ومع نهاية كل جولة من الجولات الـ13، بمنح نقاط لأصحاب المراكز العشرين الأولى، حيث ينال صاحب المركز الأول 30 نقطة، وصولاً للمرتبة العشرين الذي ينال أربعة نقاط، على أن يتحدد بطل الموسم من خلال صاحب المركز الأول للترتيب العام.

وتقام منافسات فئة الرجال على صعيد احتساب المعدل العام للضربات الأقل تحت المعدل التي يتم تسجيلها على مدار يومين من المنافسات «36 حفرة» يتحدد من خلالها الفائز، فيما تقام كل منافسات السيدات والناشئين، ضمن فئتي الكروس «المجموع العام» والنت «الصافي».

ويحتضن نادي مونتجومري للجولف في دبي، الجولة الافتتاحية للموسم المقامة يومي الجمعة والسبت، على أن يحتضن النادي ذاته في 21 من الشهر نفسه الجولة الافتتاحية لمسابقات السيدات، ليدشن الناشئين أولى جولات موسمهم الـ22 من أكتوبر، وذلك على ملاعب نادي أبوظبي للجولف.

وتبرز أهمية البطولة من كونها ساحة خصبة لصقل مواهب اللاعبين، بجانب منحهم فرصاً استثنائية لتطوير مستواهم والتأهل والمشاركة في بطولة تايلاند المفتوحة إحدى أعرق البطولات على صعيد القارة الآسيوية للاعبين الهواة، والتي تحتفل هذا العام بنسختها الـ82 على التوالي.

وشجع خالد مبارك الشامسي، الأمين العام للاتحاد اللاعبين على مزيدٍ من الانخراط والمشاركة في البطولة، مؤكداً أن نجاحات النسخة الأولى، كانت لها الآثار الإيجابية في الاستفادة من عامل الاحتكاك من مختلف لاعبي أندية الدولة ، موضحاً أن: «النسخة الثانية تضم في أجندتها 13 جولة، ما يجعل منها ساحة خصبة للمنافسة على لقب بطل الموسم».

وأضاف: «فتح الباب أمام منافسة مشتركة بين المواطنين والمقيمين، يرفع من مستوى المنافسة، وهو الأمر ذاته الذي شهدته النسخة الأولى للعام الماضي».

وأكمل: «نتطلع إلى زيادة أعداد المشاركين، لما تمنحه البطولة من فرص إضافية في الانتقال إلى مستويات تنافسية أعلى، من خلال منح الفائزين في المراكز الثلاث الأولى مع نهاية الموسم ولكل فئة من الفئات الثلاث بطاقة التأهل والمشاركة في بطولة تايلاند إحدى أعرق وأكبر بطولات القارة الآسيوية على صعيد اللاعبين الهواة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا