• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بهدف اكتشاف المواهب

ورشة لتعليم النقش على المعدن بمنارة السعديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

يستكشف فنانو المستقبل من أطفال الإمارات مواهبهم ويتعلمون مبادئ الرسم والنقش من خلال ورش العمل التدريبية التي نظمتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ضمن المعرض المتضمن 100 قطعة فنية تحكي تاريخ العالم القائم في منارة السعديات، وهو الثالث في سلسلة المعارض التي تقام بالتعاون مع المتحف البريطاني، تمهيداً لافتتاح متحف زايد الوطني في منطقة السعديات الثقافية عام 2016.

وشهدت صالة الأنشطة الفنية مساء الخميس، أول ورشة عمل للأطفال لنقش الصور على العملات المعدنية، إضافة إلى إجراء حوارات من خلال البريد الإلكتروني بمشاركة بيكي آلين المنسقة الفنية في قسم المشاركة الدولية بالمتحف البريطاني، ويركز عملها على المحتوى الشامل للمجموعات الفنية باستخدام منهجية متعددة الجوانب والتخصصات.

وأشرفت الفنانة شريفة حريز على ورشة العمل، حيث قامت بمشاركة أساتذة آخرين، بتعليم الأطفال وتدريبهم على الرسم ضمن أشكال هندسية متنوعة من دوائر مشابهة للعملة ومربعات وجرار لرسم الصور في داخلها، ومن هذه الصور أزهار ودمى وزخارف هندسية مختلفة، ومنها «لعبة مدينة أور الملكية» التي تعتبر من أقدم ألعاب الألواح التي ما زالت قواعدها مفهومة حتى الآن، وهذه التحفة موجودة بين القطع المعروضة في المتحف. كما جرى في الورشة تدريب الأطفال المشاركين على رسم وجوه أشخاص ونماذج مأخوذة من الثروة النباتية والحيوانية، مثل الغزلان والخيل والثيران والطيور داخل دوائر لها إطارات ذهبية مزخرفة تشبه العملة.

ويعود تاريخ نقش الصور على العملات المعدنية إلى 300 قبل الميلاد، وتمثل الصور على العملة رمزاً لمكانة المرسوم، كما أن تعليم الأطفال رسم هذه الصور يزيد معرفتهم التراثية ومعلوماتهم التاريخية، إضافة إلى الفائدة والمتعة الفنية وصقل الذائقة الجمالية.

وقالت الفنانة الإماراتية شريفة حريز، وهي تحمل بكالوريوس فنون من إحدى الجامعات البريطانية: «أعمل ضمن خطة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على برنامج تعليمي للأطفال والنشء، ونهدف إلى اكتشاف المواهب، وتوصيل معلومات عن بعض القطع الفنية والأثرية في المتحف بمنارة السعديات».

وتشير إلى أن هذه الورش تقدم أشياء جديدة في تعليم الأطفال، ونركز على فن النقش والطباعة على النقود، والتدريب على الرسم مع شرح للأشكال الفنية التي يتدربون عليها، وتنشيط الحركة التشكيلية ودعمها لتعليم وتعريف الأجيال بالفن والثقافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا