• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أنطلقت بالتزامن مع اختيار الإمارات ضيف شرف «طانطان الثقافي» بالمغرب

«تراثنا».. منصة إلكترونية تعزز الهوية الوطنية وتصون الموروث الشعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يونيو 2014

أطلقت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية- أبوظبي، مجموعة من المنصّات الإلكترونية التفاعلية، وذلك بالتزامن مع مُشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة ضيف شرف في فعاليات الدورة العاشرة من موسم طانطان الثقافي بالمملكة المغربية، خلال الفترة من 4 ولغاية 9 يونيو الجاري، والتي تقام تحت شعار «التراث الثقافي غير المادي ودوره في تنمية وتقارب الشعوب»، في إطار جهود تعزيز الحوار والتبادل الثقافي، والاحتفاء بقيم المحبة والتسامح.

وتشمل هذه المنصّات موقعاً إلكترونياً، وحساباً للجنة على كل من مواقع «فيسبوك، وتويتر وإنستجرام، ويوتيوب»، وذلك ليتسنى لكل المهتمين بالتراث متابعة فعاليات الدورة العاشرة من موسم طانطان، والبرنامج الثقافي التراثي الذي تقدمه دولة الإمارات، ضيف شرف في هذا الموسم. وقد اختارت اللجنة لمنصاتها اسماً يعبر عنها وهو «تراثنا»، ويمكن لمستخدمي الشبكة الإلكترونية الوصول إلى الموقع الإلكتروني الجديد باستخدام اسم الموقع باللغة الإنجليزية: http://turathuna.ae/، أو باللغة العربية: تراثنا.إمارات، وهو الاسم نفسه المستخدم لمواقع التواصل الاجتماعي على «تويتر، وفيسبوك، وإنستجرام، وجوجل +». أما على «يوتيوب»، فيمكن مشاهدة الفيديوهات الخاصة بفعاليات اللجنة على الحساب الخاص بقناة بينونة الشريك الإعلامي للجنة، وهو Baynounah TV Youtube، حيث ستقوم القناة بتغطية لفعاليات موسم طانطان بالمغرب.

وتتصدّر الموقع في صفحته الرئيسة أقوال المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، تمسكاً بنهجه في الحفاظ على الموروث ونقله عبر الأجيال، ومنها تأكيده - طيّب الله ثراه - «إنّ الأسلاف من أجدادنا قد تركوا لنا الكثير من التراث الشعبي الذي يحق لنا أن نفخر به ونحافظ عليه، ونطوّره ليبقى ذخراً لهذا الوطن وللأجيال القادمة». وأوضح محمد خلف المزروعي، مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، في كلمة له بالموقع، أنّ رؤية اللجنة تتمثّل في استدامة الهوية الوطنية والتراث الإماراتي من خلال الحفاظ على الموروث الشعبي، وتشجيع المجتمع المحلي على ممارسته بمختلف أشكاله. كما تتمثل مهمة اللجنة في تفعيل النشاطات والممارسات التراثية والثقافية المرتبطة بالعادات والتقاليد من أجل استدامة الهوية وتقوية الروابط الإنسانية والمجتمعية.

وأكد أهمية بذل الجهد لتكون تلك المهرجانات والفعاليات شاملة وفاعلة، وليكون لها تأثيرها الواضح في مجتمعنا المحلي ومحيطنا الإقليمي، ببعد عالمي ينطلق من إيماننا بالمعنى الشامل للثقافة الإنسانية التي تشكل ثقافتنا جزءاً أساسياً منها، وبما يعكس محبتنا لوطننا وولائنا لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله.

ويتضمن الموقع الإلكتروني عرضاً للمشاريع والبرامج التي تنفذها اللجنة، بأسلوب سلس وجذاب، وبتصميم عصري يضمن سهولة التصفح والاستخدام والتفاعل مع المهرجانات والفعاليات التراثية، البرامج التلفزيونية، الأكاديميات والبرامج، والإص دارات المتخصّصة.

ومن جانبه، صرّح عبد الله القبيسي، مدير إدارة المشاريع في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، بأنّ إطلاق هذه المنصات يأتي إيماناً بالأهمية المتزايدة للتواصل الإعلامي الرقمي الذي أصبح يحتل مكانة متقدمة في وسائل التواصل المباشر مع الجمهور، والتفاعل معهم بشكل لحظي. وأكد القبيسي، أنّ المنصات الإلكترونية التابعة للجنة هي خطوة أولى يجري تطويرها بشكل مستمر ضمن تطبيق الاستراتيجية المتكاملة للاتصال الرقمي، وتعكف اللجنة على إعدادها بما يتماشى مع استراتيجيتها في تعزيز الهوية الوطنية والولاء والانتماء، ما يعكس ثقافة وتراث الإمارات، ويرسخ قيم الموروث الإماراتي وحب الوطن والاعتزاز بالتاريخ والقيم الأصيلة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا