• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أسفر عن إصابة 14 شخصاً

فيديو حصري .. تصادم 57 سيارة بسبب الضباب الكثيف على طريق أبوظبي العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

أحمد عبدالعزيز

أُصيب شخص بإصابة بليغة، و13 آخرون بإصابات بين المتوسطة والبسيطة؛ في حوادث تصادم متتابعة بين 57 سيارة، وقعت صباح أمس على طريق أبوظبى - العين بالاتجاهين في المنطقة المقابلة لأبوسمرة، بسبب انخفاض مستوى الرؤية الأفقية نتيجة للضباب الكثيف.

وشملت الواقعة، حوادث تصادم بين 39 سيارة في الاتجاه من أبوظبي إلى العين، و18 حادثاً في الاتجاه من العين إلى أبوظبي؛ ما أدى إلى توقف حركة السير والمرور تماماً وتسييرها من خلال طرق بديلة من جسر اليحر باتجاه الداخل، ومن جسر رماح باتجاه الخارج إلى طريق الشاحنات.

وتواجدت «الاتحاد» في موقع الحادث، والتقت مع عدد من السائقين الذين اصطدمت سياراتهم بعد نزول الضباب الكثيف وانعدمت الرؤية ما أدى لارتباك السائقين ووقوع التصادمات بين السيارات التي كانت تسير على سرعات متفاوتة، والتي امتدت لمسافة أكثر من ثلاثة كيلو مترات على الطريق بكلا الاتجاهين، بحسب رواية العديد من شهود العيان من السائقين. وقامت العديد من دوريات الشرطة والإسعاف بالتواجد في مكان الحادث الذي وقع قبل الساعة الثامنة صباح أمس، واستمر العمل لرفع آثار الحادث حتى الساعة 12.30 ظهراً، حيث تم إبعاد السيارات عن نهر الطريق ونقل المصابين إلى مستشفيات توام والجيمي بمدينة العين.

وقال أحمد حلمي عبدالحفيظ، مقيم، أحد السائقين على الطريق وقت وقوع الحادث: «إن الضباب نزل بشكل كثيف ومفاجئ ما أدى لارتباك العديد من السائقين واستعمالهم مكابح السيارات ما أدى لوقوع التصادم».

وأضاف أن السرعة وانعدام الرؤية هما أهم الأسباب لوقوع التصادم، حيث إن مستوى الرؤية لم يكن يسمح للسائقين بمشاهدة جزء من غطاء السيارات الأمامية، وذلك من شدة كثافة الضباب وعدم وجود كتلة هواء تحركه.

وعن وقوع التصادمات وقت الحادث، قال المواطن حسين أحمد: «إن عدم صدور تحذيرات من الجهات المعنية بالطقس والأرصاد أدى لزيادة أعداد السيارات لكن السرعات التي كان يقود عليها السائقون على الطريق كانت متفاوتة، وكنت أقود سياراتي على السرعة العادية للطريق وفور مشاهدة نزول كتل الضباب قمت بخفض السرعة إلى 60-70 كيلو متراً في الساعة ما أدى لتخفيف حدة التصادم بيني وبين السيارة التي في المقدمة وكذلك السيارات المقبلة من الخلف». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض