• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن ذهبية آسياد جاكرتا تشغل كل تفكيره

طالب الكربي: جو جيتسو الإمارات مصنع للرجال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

بدأ حياته الرياضية كغيره من الصبية مغرماً بكرة القدم وزيدان، ومتابعة الدوريين الإسباني والإنجليزي، وكان يلعب أحياناً مع زملائه لكنه لم يجد نفسه في تلك اللعبة. ومع تقدمه في السن وجد طالب الكربي أن الملايين يمارسون الكرة، وأن النجومية فيها ليست سهلة، فهي الساحرة المستديرة، المجنونة في أحيان كثيرة، فاتجه إلى الفروسية، وتحسنت علاقته بالخيول، وأتقن بعض فنون الفرسان، ومنحته خفة وزنه فرصة لإظهار بعض المهارات، لكنه لم يجد نفسه أيضاً في تلك الرياضة.

ولما تأخر في اختيار اللعبة التي يمكن أن يكون فيها بطلاً، جاءت ممارسته لعبة الجو جيتسو بالصدفة البحتة، عندما عرض عليه أحد أصدقائه أن يذهب معه لتعلم الجو جيتسو قبل 8 سنوات في إحدى الصالات الموجودة في نادي أبوظبي للفروسية، وعن ذلك يقول طالب الكربي أنه كان يجد صعوبة في البداية في نطق كلمة الجو جيتسو، إلا أنه أكد أن تلك كانت البداية في مشوار التألق والصعود إلى قمة آسيا.

وأكد الكربي في حواره مع «الاتحاد» أنه وجد نفسه في تلك الرياضة القتالية البديعة حسب رأيه، حيث إنها لم تكن بالنسبة إليه مجرد رياضة، بل كانت حكمة، وذكاء، وتركيزاً، وتوازناً نفسياً، وثقة بالنفس، وصبراً، وتحملاً، وقدرة على التكيف، وإبداعاً في ترويض الخصوم، مشيراً إلى أنه وقع في حب تلك اللعبة من أول لحظة، وبعد أن كان يتدرب مرتين في الأسبوع وجد نفسه ومن فرط حبه للعبة يتدرب يومياً، ثم بدأ يمارسها على مستوى البطولة اعتباراً من العام 2008.

وقال البطل العالمي: في العام نفسه وفي أول بطولة أشارك فيها ظهرت بشائر النصر، وحصلت على الحافز والدافع المعنوي للاستمرار، حيث حصلت على الميدالية الفضية في منافسات الحزام الأبيض في بطولة آسيوية أقيمت في الصالة المغطاة في نادي أبوظبي للفروسية أيضاً، وبدأت مسيرة الإنجازات في حياتي، فلم أشارك في بطولة وأخرج منها بلا ميدالية حتى الآن، ولم أرض بغير منصة التتويج، وتعلمت من لعبة الجو جيتسو كيف أبحث عن الرقم واحد، وتعلمت أكثر أن لعبة الجو جيتسو وتحديداً في الإمارات تصنع الرجال، ولذلك فهي تحظى بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وعن الإنجاز الأهم الذي حققه في حياته قال الكربي: الذهبية الآسيوية في بوكيت العام 2014، ببطولة دورة الألعاب الشاطئية، ثم الذهبية الآسيوية الثانية في دانانج الشهر الماضي، بوزن 69 كجم، وبرغم أنني حققت الكثير من الميداليات في حياتي فإن هاتين الذهبيتين لهما مذاق خاص عندي، لأنني قدمت كل ما أملك في المنافسات، ولم أخسر أي نزال فيهما، ورأيت الفرحة الحقيقية في عيون مسؤولي الاتحاد عندما حققت الأولى، وحافظت على الثانية للدورة الثانية على التوالي، وقد تعلمت من دورة دانانج أن الوصول إلى القمة صعب، والحفاظ عليه أصعب، لأن المنافسات كانت نارية في وزني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا