• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

5 مناصب في الدورة الانتخابية الجديدة لـ «العميد»

النصر يسيطر على رئاسة الاتحادات الرياضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 06 أكتوبر 2016

رضا سليم (دبي)

سيطر نادي النصر على أغلبية مناصب رئاسة الاتحادات الرياضية التي جرت انتخاباتها في الدورة الجديدة 2016-2020، بعدما حسم أبناء النادي أغلب المعارك الانتخابية على الرئاسة لمصلحتهم وبالتحديد 5 مناصب في 7 اتحادات جرت انتخاباتها حتى الآن، في مقدمتها اتحاد الكرة بعدما فاز بالمنصب مروان بن غليطة مرشح النصر، وفي الألعاب الجماعية فاز محمد جلفار مرشح النصر برئاسة اتحاد اليد، بينما حصل إسماعيل القرقاوي مرشح الأهلي على منصب رئاسة اتحاد السلة، فيما نال يوسف الملا مرشح حتا برئاسة اتحاد الطائرة.

وعلى مستوى الألعاب الفردية احتفظ أسامة الشعفار مرشح النصر بمنصب رئاسة اتحاد الدراجات، وفاز أحمد الكمالي برئاسة اتحاد ألعاب القوى بعدما دخل مرشحاً عن نادي النصر، وهي الدورة الثالثة له في رئاسة الاتحاد، فيما كان مرشحاً عن الأهلي في الدورتين السابقتين، واحتفظ داود الهاجري مرشح النصر برئاسة اتحاد الطاولة بالتزكية.

وعلى مستوى العضوية، فقد كان لأندية الساحل الشرقي كلمة في انتخابات الدورة الحالية، ودخل قائمة العضوية 24 نادياً، حيث تصدر العين عدد مرشحيه بالتواجد في 4 اتحادات، وفلج المعلا والشعب والشباب والأهلي والنصر والوحدة بمعدل 3 مناصب في العضوية، ودبا الحصن والشارقة والإمارات والذين وبني ياس والوصل والخليج بمعدل عضوين، وعضو واحد لأندية الظفرة والجزيرة والعروبة ورأس الخيمة ومليحة والعربي وعجمان واتحاد كلباء والتعاون.

وعلى مستوى العنصر النسائي، كان نادي الوصل هو الأبرز بعدما حصل على 3 مقاعد في 3 اتحادات رياضية، بينما توزعت البقية على أندية مصفوت والشباب ورأس الخيمة ونادي سيدات الشارقة بمعدل مقعد واحد.

من جانبه، أكد عبد الرحمن أبو الشوارب رئيس شركة النصر للألعاب الرياضية، أن مشاركة النصر في الانتخابات وبترشيح ممثلين له في جميع انتخابات الاتحادات الرياضية، يأتي بهدف دعم تطوير الرياضة الإماراتية عموما، وقمنا باختيار وانتقاء أصحاب الكفاءات من أجل دعم كافة الاتحادات الرياضية بأعضاء مؤهلين وقادرين على تقديم الإضافة المطلوبة، هدفهم الأساسي خدمة الرياضة الإماراتية وليس نادي النصر، حيث ندرك أن قوة الاتحاد من قوة الأندية والمنتخبات الوطنية.

وأضاف: النصر يواصل دعم كل الألعاب الرياضية، والعمل على زيادتها ، وتحديداً ألعاب القوى التي بات «العميد» ينافس فيها بشكل أكبر على الألقاب ويحرص من خلالها على تطوير أبناء الدولة والاستثمار بقدراتهم الرياضية،في الوقت الذي أكد أحمد الكمالي الذي غير اتجاهه من الأهلي إلى قلعة العميد في اتحاد ألعاب القوى، وسجل فوزاً في الدورة الثالثة له على التوالي، أن النصر يمتلك الخلطة السحرية، ويدعم مرشحيه بشكل كبير ويسعى دائماً إلى خدمة الألعاب الرياضية من خلال دخول رؤساء وأعضاء في الاتحادات في كل دورة انتخابية، وهناك هدف أسمى وهو المساهمة في الارتقاء برياضة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا