• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توفير أدوات التشجيع لدعم «الفرسان» و«الزعيم»

استعدادات استثنائية للترحيب بجماهير «الفائز إماراتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

شاركونا في مبادرة «الاتحاد» لدعم ممثلي الوطن العين والأهلي في البطولة الآسيوية على (#الفائز إماراتي).

في بيت متوحد جدرانه من السعادة، أساسه التلاحم، عنوانه الأمل، طموحه القمة، يتحول الحب إلى أسلوب حياة، هواء نتنفسه، قصيدة انتماء، لوحة طبيعية تذوب فيها كل الألوان، عملة رسمية قابلة للتداول كل وقت وفي كل زمان، ويتحول الوطن إلى مصدر فخر لكل الأجيال، فالوطن الذي شيد بمبادرة وحدت البيت وغرست بذور الوحدة وجمعت القلوب ورسمت الهدف،

هذا الوطن لا يخلو أبداً من المبادرات، وفي كل المجالات داخل الحدود وخارجها، مرة في الإنسانية وأخرى في الاقتصاد، وثالثة في السياسة، ورابعة في الثقافة، واليوم في الرياضة، إذ تطرح «الاتحاد» مبادرة الفائز إماراتي في مباراة الأهلي والعين بدوري أبطال آسيا، مبادرة وجدت الكثير من الترحيب في الشارع الرياضي، سواء من المعسكر الأحمر أو معسكر البنفسج لأنها بكل بساطة تتماشى مع طبيعة وقيم وأخلاقيات ومبادئ كل أبناء الوطن وليس فقط في داخل ملاعب كرة القدم، فهنا في مثل هذه المناسبات نجد كل يوم دليلاً جديداً على قوة وصلابة هذا الوطن، وتتحول أهم الأحداث الكروية إلى احتفالات وطنية يتردد فيها النشيد الوطني في المدرجات ويرتفع العلم ليملأ كل المساحات والقلوب كما شاهدنا في كل مباريات منتخبنا الوطني، سواء في كأس أمم آسيا أو في خليجي الرياض، وستكون المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة في الثالث من مايو المقبل احتفالية جديدة شعارها « كأس واحد.. شعب واحد».

وانطلاقاً من تلك الأرضية الصلبة والأجواء الاستثنائية، تخرج مبادرة الاتحاد في مباراة العين والأهلي لتبث الدفء والسعادة والحب والانتماء في عروق «بيتنا المتوحد». فالفائز دائماً هو الوطن.

معتز الشامي (دبي)

وجدت مبادرة «الفائز إماراتي»، التي أطلقتها «الاتحاد»، على مدار الأيام الأخيرة، لنشر الروح الرياضة والتشجع المثالي بين جماهير الأهلي والعين، الصدى الواسع لدى أطراف عدة من الساحة الرياضية، خاصة بعد أن رحبت بها القيادات الإدارية الرياضية في الناديين، ومن بعدها اتحاد الكرة ولجنة دوري المحترفين والهيئة العامة للشباب والرياضة، وجهات ومؤسسات أخرى ذات علاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا