• السبت 03 شعبان 1438هـ - 29 أبريل 2017م

الجانبان أكدا أهمية التشاور والتنسيق بشأن تحضيرات مؤتمر «جنيف 2»

محمد بن زايد يبحث مع الرئيس الفرنسي القضايا والمستجدات الراهنة في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 يناير 2014

وام

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن علاقة دولة الإمارات العربية المتحدة بجمهورية فرنسا علاقة قوية ومتينة وهي تحظى برعاية واهتمام من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص سموه على الارتقاء بها الى الأفضل.

وأضاف سموه أن لقاءه الرئيس فرانسوا أولاند رئيس جمهورية فرنسا في باريس أمس، يشكل فرصة متجددة للحوار وتبادل الآراء والأفكار حول مجمل القضايا التي تهم البلدين والتنسيق حول القضايا والمستجدات الراهنة في المنطقة والعمل معا وبالتعاون مع الجهود المبذولة من الدول الشقيقة والصديقة من أجل إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي بحث مع الرئيس فرانسوا أولاند رئيس جمهورية فرنسا علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية فرنسا والقضايا التي تهم البلدين والمستجدات في المنطقة.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس الفرنسي أمس في قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي يقوم بزيارة رسمية لباريس تستغرق يوما واحدا.

ونقل سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى فخامة الرئيس الفرنسي وتمنيات سموه لفرنسا وشعبها الصديق المزيد من التقدم والازدهار.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وفرنسا وسبل تعزيزها وتطويرها في ظل ما يربط البلدين من روابط صداقة متينة ومصالح استراتيجية مشتركة، وأكد الجانبان في هذا الصدد على مواصلة تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات وخاصة الثقافية والاجتماعية والتعليمية والاقتصادية وبما يحقق طموحات وتطلعات البلدين والشعبين الصديقين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض