• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بلدية مدينة أبوظبي تستعد لاستقبال طلبة التدريب الصيفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

و ا م

أنهت بلدية مدينة أبوظبي استعداداتها لاستقبال 100 طالب و طالبة من مختلف جامعات وكليات ومعاهد الدولة للموسم التدريبي الحالي.

وقال راشد خليفة الرميثي المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم والمساندة بالإنابة إن بلدية مدينة أبوظبي حققت ريادة في مجال تنظيم الدورات التدريبية التي استقطبت أعدادا كبيرة من الطلاب والطالبات في المواسم السابقة..وذلك تجسيدا لدعم حكومة أبوظبي والرعاية الفائقة التي توليها للمواطنين من خلال إرساء برامج التنمية المجتمعية والنهوض بقدرات الطلبة والارتقاء بهم الى المستويات التي تؤهلهم لقيادة مشاريع التنمية والسير بها نحو مزيد من التقدم والتطور والازدهار بجانب فتح آفاق المعارف والتدريب والتأهيل الكفيلة بتأسيس جيل واع لمسؤولياته قادر على إدارة دفة التنمية بأشكالها كافة.

وأكد أن بلدية مدينة أبوظبي تفخر أنها من المؤسسات الرائدة التي سعت نحو تأسيس قاعدة من التكامل والتواصل والتفاعل مع المؤسسات التعليمية في الدولة من خلال إرساء مشروع حضاري يهتم بتنمية الطاقات البشرية المواطنة والمتمثل باحتضان الدائرة مجموعة من الطلبة والطالبات ضمن مناهج تدريبية صيفية تركز أساسا على إكساب الطلبة الخبرات العملية والاستفادة قدر الإمكان من وقت العطلة الصيفية بما يعود عليهم بالنفع والخير ويضيف إلى رصيدهم المعرفي والأكاديمي خبرات عملية من واقع الحياة العملية ومتطلباتها التطبيقية.

من جانبه قال محمد خلفان الرميثي مدير إدارة الموارد البشرية إن بلدية مدينة أبوظبي لم تدخر جهدا في سبيل تذليل أي عقبات وتسخير الإمكانات الكفيلة بإنجاح برامج التدريب الأمر الذي فرض علينا حتمية التطوير المستمر لرؤية التدريب وأهدافه من خلال إدخال آليات جديدة في التعامل مع المتدربين واعتبارهم جزءا لا يتجزأ من الهيكل التنظيمي العام للدائرة..مضيفا أنه من هنا جاء نجاح الدائرة متميزا وعنوانا رائدا في مجال التدريب الصيفي والذي اتسم بالجدية والتفاعل.

وأضاف أن بناء الفكر الإنتاجي الخبير أحد أهم دعامات التنمية البشرية والمؤسساتية والمجتمعية وهو أحد المقومات الحقيقية المؤدية إلى الإجادة في الإنتاج والتميز بالإنجاز وهذا هو جوهر أهداف بلدية مدينة أبوظبي في حتمية إيجاد القاعدة المتعلمة والخبيرة من الشباب المواطنين في آن واحد..والمواءمة بين احتياجات التنمية الشاملة والقدرات البشرية المواطنة.

وأكدت خولة الجنيبي رئيس قسم التدريب والتطوير في إدارة الموارد البشرية في بلدية مدينة أبوظبي..أن برنامج بلدية مدينة ابوظبي للتدريب الصيفي يستهدف تزويد المتدربين بالمهارات العملية المكملة للدراسات النظرية وتطوير قدراتهم من واقع بيئة العمل وصقل حصيلتهم الأكاديمية بالخبرة الأمر الذي يرفع من جودة المخرجات بما يخدم مسيرة التنمية الشاملة في الدولة..وكذلك إكسابهم خبرات متنوعة إلى جانب خبراتهم ودراستهم التخصصية..مشيرة أن استقبال البلدية لهؤلاء الطلبة المتدربين يأتي ضمن إطار مسؤوليتها المجتمعية ومساهمتها الفاعلة في دعم كل ما يسهم ببناء استراتيجية مستدامة ويعكس حرصها على تأهيل وتدريب الكوادر المواطنة لخلق جيل متميز قادر على مواكبة متطلبات التنمية الشاملة الحالية والمستقبلية.

وأشارت الجنيبي إلى أن البلدية وضعت برنامجا تدريبيا يستطيع استيعاب الطلبة وبالوقت ذاته يلبي احتياجات القطاعات والإدارات والأقسام بشكل منهجي يراعي التخصصات الدراسية..إضافة إلى التركيز على التوزيع العادل للطلبة على مختلف القطاعات .

وأضافت أن برنامج التدريب الصيفي للموسم الحالي 2014 يبدأ رسميا في / 26 / من شهر يونيو الحالي ويختتم في / 24 / أغسطس القادم بمعدل شهرين من التدريب المتواصل وقد بدأت البلدية تسجيل الطلبة بعد أن أعلنت رسميا استعدادها لاستقبال الطلبة وأتاحت التسجيل أمام الطلبة من / 18 / من مايو الماضي وحتى / 29 / من الشهر ذاته من خلال مكاتب البلدية في المبنى الرئيس في شارع الشيخ زايد.

ونوهت الجنيبي بأهمية الالتحاق بهذه الدورات نظرا للنتائج الإيجابية الكبيرة التي يتحصل عليها الطلبة من خبرات عملية وممارسة المهام على أرض الواقع وتهيئة نفوسهم لدخول سوق العمل معززين بالثقة بالنفس والتجربة العملية المهمة بالإضافة إلى شغل أوقات الفراغ الصيفي بالأنشطة المفيدة التي تعود عليهم بالفائدة والخبرة مشيرة أن الطلبة والطلبات سيحصلون كذلك على راتب شهري طوال مدة التدريب كمكافأة رمزية بالإضافة إلى شهادات إتمام مساق تدريبي رسمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض