• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وجه الشكر إلى نهيان بن مبارك

اتحاد المبارزة يكرم شركاء النجاح في «آسيوية» الشيش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

كرم اتحاد المبارزة الشركات الراعية والمؤسسات الوطنية الداعمة في البطولة الآسيوية للأشبال والناشئين التي استضافتها العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 28 فبراير حتى 9 مارس في صالة المعهد البترولي بمشاركة 32 منتخبا.

أقيم الحفل في فندق سانت ريجنسي أبوظبي في جزيرة السعديات، في حضور المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد، وكل أعضاء المجلس، فضلا عن ممثلين من مجلس أبوظبي للتعليم، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وأكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية.

وألقى سيف الغفلي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة كلمة في بداية الحفل وجه فيها الشكر للجميع، قائلاً: «النجاح الكبير الذي حققه تنظيمنا لهذا الحدث القاري واحتضان وفود 32 دولة، وأكثر من 700 لاعب ولاعبة ومدرب وإداري يعد منعطفاً مهماً، في مسيرة لعبة النبلاء في الدولة، فبفضل الله ثم بجهود الجميع قدمنا صورة رائعة عن رياضة الإمارات، ارتسمت في أذهان المشاركين عن حضارة دولتنا الفتية، معبرة عن أصالة وإبداع أبناء ارضنا الطيبة».

وقال: «باسم اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وباسم اتحاد المبارزة، نشكر جميع الجهود التي ساندتنا وقدمت لبطولتنا الدعم والرعاية، وأخص بالشكر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، كما نشكر مجلس إدارة شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» حيث كانت الداعم الأكبر لنا في هذا الحدث الدولي الكبير وكل من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية الوطنية، ومجلس أبوظبي الرياضي وأكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك، ونادي بني ياس الرياضي، والمعهد البترولي مستضيف البطولة، وكذلك الشركات الراعية للحدث، وهي شركة أدنوك للتوزيع، ومجموعة الجابر، وشركة الحصن للغاز وشركة شليمبرجر، وشركة القدرة القابضة، وطيران الاتحاد، وشركة الحفر الوطنية، وشركة برزم، وشركة جاسكو، وشركة تكرير، وشركة أدما وشركة بروج، وشركة الغيث، وشركة يونايتد سيفتى، ومؤسسة سبارك ومستشفي برجيل، ودائرة النقل».

وكرست الفقرة الثانية من الحفل لعرض فيلم تسجيلي مدته 20 دقيقة استعرض تنظيم البطولة من بدايتها وحتى نهايتها، وأهم مراحلها التي تضمنت الفوز بالإجماع في التصويت على الاستضافة، ثم بدء الإعداد والترتيب للحدث، وموافقة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وتشكيل اللجنة العليا، وبدء وصول الوفود المشاركة، وتجهيز الفنادق ووسائل النقل، والاتفاق مع المعهد البترولي على استضافة الحدث، ودعوة كبار الشخصيات، ثم إقامة حفل الافتتاح الرائع الذي وجه رسائل مميزة لكل دول أسيا. وكانت الفقرة الثالثة والأخيرة عبارة عن توزيع الشهادات والدروع على المنصة بحضور الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، ومحمد عبد العزيز الشحي، ومحمد سالم الظاهري ممثل مجلس أبوظبي للتعليم، وسيف الغفلي رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا